جودي.. الطفلة التي هزت لبنان بعد مقتل والديها

هنا وهناك
نشر: 2020-12-07 23:56 آخر تحديث: 2020-12-07 23:56
المسعف يحتضن الطفلة جودي بسيارة الإسعاف
المسعف يحتضن الطفلة جودي بسيارة الإسعاف

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، صورا للطفلة اللبنانية جودي، التي لم تتجاوز العامين وهي في حضن مسعف أنقذها بعد حادث سير أودى بحياة والديها.

وفي تفاصيل القصة المأساوية التي وقعت على "أوتوستراد الأسد" في لبنان، الذي يشتهر بحوادث السير التي تقع عليه. وقال متداولو القصة على الإنترنت، إن والدة جودي حمتها بجسدها، لتفارق هي الحياة وتنجو طفلتها.


اقرأ أيضاً : مصري يجني ثروة من اصطياد العقارب..صور


وخلال الـ24 ساعة الماضية، غزت قصة الطفلة جودي مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن نشرت جمعية "يازا" التي تنشط في مجال التوعية بالسلامة المرورية، صورة مسعف من فرق الصليب الأحمر، وهو يحتضنها داخل سيارة الإسعاف أثناء نقلها من موقع الحادث.

ولقًب رواد مواقع التواصل الاجتماعي المسعف زياد بكار بـ"البطل"، معربين عن حزنهم لما حل بالطفلة وأسرتها، مشددين على ضرورة الالتزام بقواعد السلامة المرورية لتجنب مثل هذه الحوادث المأساوية.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني