التنمية تبدأ باجراءات إنشاء دار الوفاق الأسري في اقليم الجنوب

محليات
نشر: 2020-12-06 15:29 آخر تحديث: 2020-12-06 15:29
من اللقاء
من اللقاء

قدمت شركة مناجم الفوسفات الأردنية تبرعا ودعما سخيا مساهمة منها لصيانة دار الوفاق الأسري لاقليم الجنوب في مدينة العقبة، التي عملت وزارة التنمية الاجتماعية على انشائها ضمن خطتها لحماية المرأة من العنف وتمكينها .

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع وزير التنمية الاجتماعية ايمن المفلح ورئيس مجلس ادارة شركة مناجم الفوسفات الأردنية الدكتور محمد الذنيبات في مقر الشركة اليوم الاحد.


اقرأ أيضاً : النعيمي: كورونا اضطرنا للتعليم عن بعد حفاظا على أبنائنا الطلبة


وثمن الوزير خلال اللقاء الذي حضره عدد محدود من المسؤولين من الوزارة والشركة وراعى اجراءات التباعد الاجتماعي، التبرع المقدم من شركة مناجم الفوسفات لصيانة الدار التي ستدار بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني.

وقال المفلح، انه وتنفيذا لاستراتيجية الوزارة في تقديم اجراءات الحماية والرعاية للمعنفات، فقد تقرر انشاء دار وفاق جديدة تساعد السيدات المعرضات للعنف وتمكينهن وتأهيلهن نفسيا واجتماعيا.

ولفت الى اهمية الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني والشركات الوطنية الرائدة في تحقيق الامن الاجتماعي، فضلا عن مأسسة اجراءات حماية الاسر الفقيرة بالتعاون مع شركة الفوسفات، خاصة فيما يتعلق ببرامج تعزيز الانتاجية في المناطق الاشد فقرا.

من جهته اكد رئيس مجلس ادارة شركة مناجم الفوسفات الاردنية الدكتور محمد الذنيبات، حرص الشركة على مأسسة عملية المسؤولية الاجتماعية وتنمية المجتمعات المحلية، بما يضمن توجيه المساعدات الى القطاعات والفئات المستهدفة بشكل مدروس، مبينا ان كل المساعدات التي ستعمل الشركة على تقديمها ستتم من خلال وزارة التنمية الاجتماعية، وصندوق المعونة الوطنية بشكل خاص.

وقال الدكتور الذنيبات، ان فريقا من الشركة زار الاسبوع الماضي دار الوفاق الاسري في العقبة، واطلع على احتياجات الدار من اعمال الصيانة اللازمة التي التزمت الشركة بتنفيذها على نفقتها. 

وبين الدكتور الذنيبات انه تم البحث مع وزير التنمية الاجتماعية في توجيه مساعدات ومعونات الشتاء التي ستقدمها الشركة من خلال وزارة التنمية الاجتماعية _صندوق المعونة الوطنية ، الى الأسر المحتاجة في البادية الجنوبية، مؤكدا في هذا الاطار استعداد الشركة لدعم مشاريع الأسر المنتجة الصغيرة في منطقة البادية الجنوبية بشكل فردي أو جماعي، باعتبارها من اكثر مناطق الممكلة حاجة لمثل هذه المشروعات، وبما يسهم في تمكين هذه الاسر اقتصاديا وتحويلها الى اسر منتجة وقادرة على اعانة نفسها وتنمية المجتمع المحيط بها.

وكانت وزارة التنمية الاجتماعية انشأت داري الوفاق الاسري في عمان واربد في العامين 2007 و2016 على التوالي، حيث تستقبل هاتان الداران السيدات من سن 18 عاما فما فوق بطاقة استيعابية لـ 100 سيدة.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني