مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

وزير النفط العراقي احسان عبد الجبار

العراق ينفي انسحاب إكسون موبيل الأمريكية من البصرة

العراق ينفي انسحاب إكسون موبيل الأمريكية من البصرة

نشر :  
منذ 3 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 3 سنوات|

 نفى وزير النفط العراقي احسان عبد الجبار اليوم الأحد الأنباء التي تحدثت عن نية شركة إكسون موبيل الأمريكية بيع حصتها إلى شراكائها في حقل غربي القرنة الأول والانسحاب من العمل في محافظة البصرة.

وقال عبد الجبار ، للصحفيين في بغداد اليوم ، إن" العراق ماض بتطوير استثمارات  الغاز بالاستعانة بالشركات العالمية في مناطق متفرقة من  البلاد".

وأشار إلى  أن متوسط صادرات النفط الخام العراقية للشهر الحالي ستتجاوز مليونين و850 الف برميل يوميا غالبيتها من منافذ التصدير جنوبي العراق.

وأضاف أن العراق وضع سعر 42دولارا للبرميل الواحد في مسودة مشروع  موازنة عام2021 ، متوقعا أن تتجاوز أسعار النفط سقف 50 دولارا للبرميل الواحد العام المقبل.


اقرأ أيضاً : الولايات المتحدة تُلغي برامج تبادل مموّلة من الصين


وأوضح أن العراق سيعمل أول مرة خلال العام المقبل على تصدير ثلاثة أنواع من النفط الخفيف والمتوسط والثقيل لتعظيم الإيرادات وأيضا اتجه  إلى أسلوب الدفع المسبق لبيع النفط الخام ، لافتا إلى أن العديد من الشركات الأجنبية قدمت عروضا للعراق لشراء كميات من النفط الخام في إطار آلية الدفع المسبق .

 وجدد الوزير العراقي التزام بلاده بقرارات منظمة الدول المصدرة للنفط /أوبك/ بخفض الإنتاج لأنها تشكل عنصر استقرار إيجابي وحكيم  للسوق النفطية".

وكان وزير النفط العراقي  أكد اليوم أن "الوضع الراهن للصناعات النفطية في العراق والعالم أصبح حرجا بسبب تفشي فيروس كورونا".

وقال عبد الجبار، في كلمة خلال افتتاح مؤتمر ومعرض النفط والغاز اليوم ، إن وزارة النفط ماضية باتجاه توسيع استثمار الغاز وفتح نقاشات  إيجابية مع الشركات العالمية لاستثمار الغاز وفق أساليب حديثة مع شركات متخصصة أبرزها شركة شيفرون العالمية .

وذكر أن "الوزارة تعمل على تعظيم الاستثمار في قطاع البنى التحتية للصناعة النفطية وهناك نقاشات مع شركات متخصصة".

وانطلقت في بغداد صباح اليوم فعاليات مؤتمر ومعرض النفط والغاز في العراق بمشاركة ممثلين عن الشركات النفطية والبنوك الأجنبية  .

ويناقش المؤتمر  على مدار يومين واقع الصناعة النفطية واستثمار الغاز في العراق للمرحلة المقبلة ، وتطوير الاقتصاد العراقي باستخدام التقنيات الحديثة وتطوير قدرات القوى العاملة وتسهيل عمل ودخول الشركات الأجنبية للعمل في العراق.