السلطات المصرية تطيح بـ "عصابة الكُلى"

هنا وهناك
نشر: 2020-12-05 13:50 آخر تحديث: 2020-12-05 13:50
ارشيفية
ارشيفية

تمكنت السلطات المصرية من الإطاحة بعصابة مختصة بسرقة الأعضاء البشرية.

وقالت وزارة الداخلية في مصر، إنها ضبطت عصابة مكونة من 6 أفراد بينهم سيدتين بتكوين عصابة تتخصص في مجال الإتجار بالأعضاء البشرية في منطقتي الدقي والجيزة.

وأضافت أن العصابة "تقوم بالوساطة في بيع الأعضاء البشرية (كُلى) من خلال استقطاب المجني عليهم مقابل حصولهم على مبالغ مالية"، بحيث "تدفع مبلغا للضحية عقب اتخاذهم إجراءات صورية تفيد تبرعهم بها".


اقرأ أيضاً : 14 قضية اتجار بالبشر في الأردن منذ بداية العام.. تفاصيل


وأشارت الوزارة إلى أن أحد المتهمين محبوس في قضية تجارة أعضاء سابقا، ومتهمة باعت كليتها قبل سنة ثم عملت بعد ذلك في مجال بيع الأعضاء.

 وأوضح البيان أن 4 مستشفيات كبيرة تجري العمليات، وأضاف: "قام المتهمون بتقنين أوضاعهم من خلال إنجاز محضر يفيد أن الضحايا متبرعون، حتى يكون موقف المستشفيات قانونيا"، حيث يتم استقطاب الضحايا وشراء الكلية الواحدة منهم بمبلغ 15 ألف جنيه (نحو 940 دولارا)، قبل بيعها بمبالغ تصل إلى 150 ألف جنيه، وأضافت الداخلية المصرية أنه تم تحديد 8 حالات من المجني عليهم، مشيرا إلى أن العصابة اعترفت بذلك.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني