كيف ساهم تفشي كورونا في الاتجار بالنساء؟

هنا وهناك
نشر: 2020-12-01 13:25 آخر تحديث: 2020-12-01 13:25
تعبيرية
تعبيرية

أكدت الناشطة العراقية نادية مراد الحائزة على جائزة نوبل للسلام أن تفشي فيروس كورونا أسهم في زيادة الاتجار بالنساء، والعنف القائم على النوع الاجتماعي، الأمر الذي اعتبرته يضع صحة المرأة على المحك.

وقالت مراد التي تبلغ من العمر 27 عاما، والتي أجبرها عناصر من عصابة داعش الإرهابية في العراق على العبودية الجنسية، إن إجراءات الغلق وحظر التجول وقيود السفر التي فرضتها الحكومات لإبطاء انتشار الفيروس "كان لها عواقب غير مقصودة على النساء في جميع أنحاء العالم".


اقرأ أيضاً : صورة طبيب يحتضن مسنا مصاب بكورونا تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي


ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن سفيرة الأمم المتحدة "بدلاً من الحد من الاتجار بالبشر، والعنف القائم على النوع الاجتماعي، زاد الوباء من خطر الاستغلال والوحشية ضد أولئك الأكثر ضعفاً. شهدت نساء كثيرات في عدة بلدان عنف منزلي منذ ظهور الوباء"، وفقا لمراد.

وترى نادية مراد أن التوترات المحلية اشتدت في أماكن المعيشة الضيقة، وزادت أوامر البقاء في المنازل قائلة  "من الاتجار بالبشر في أماكن بعيدة تحت الأرض، بعيدا عن أنظار سلطات إنفاذ القانون".


اقرأ أيضاً : مسلحون يهاجمون عدة مصارف في البرازيل.. والنقود "هنا وهناك"- فيديو


وأضافت قائلة "الموارد القليلة المخصصة للوقاية والإنقاذ وإعادة التأهيل تُستنفد بشدة. نتيجة لذلك، أصبحت صحة المرأة وسلامتها على المحك. من الصعب الآن على كثير من النساء الحصول على الدعم النفسي والرعاية الصحية".

وأصبحت ناشطة نيابة عن نساء وفتيات بعد الهرب والعثور على ملجأ في ألمانيا، وحصلت على جائزة نوبل للسلام مناصفة عام 2018.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني