الأردن.. حالة قوية من عدم الاستقرار الجوي السبت تستدعي الحذر الشديد

طقس
نشر: 2020-11-28 07:21 آخر تحديث: 2020-11-28 09:14
ارشيفية
ارشيفية

تتأثر المملكة نهار السبت، بحالة تُصنف بأنها قوية من عدم الاستقرار الجوي وذلك مع تعمق الهواء البارد في طبقات الجو وتلاقيه مع إمتداد لمنخفض البحر الأحمر بحيث تكون الفرصة مُهيأة لهطول زخات رعدية من الأمطار بمشيئة الله في مناطق مُتفرقة من المملكة.

وبحسب طقس العرب، فإن هذه الهطولات قد تكون غزيرة في بعض الأحياء والنطاقات الجغرافية وتترافق مع تساقط البَرَد مما قد يتسبب بتشكل ما يُسمى بالسيول المُفاجئة في المناطق المنخفضة، المُنحدرات، و الأودية و الشِعاب و يشمل ذلك مناطق عِدّة من البادية.

 وتبقى درجات الحرارة أقل من معدلاتها لمثل هذا الوقت من العام بقليل يوم السبت ويكون الطقس بارداً نسبياً و مُتقلب ما بين غائم جزئي و غائم أحياناً، والرياح تكون شرقية مُعتدلة السرعة، تنشط أحياناً.

 ومع ساعات الليل (ليلة السبت/الأحد)، تتراجع حالة عدم الاستقرار الجوي بشكل تدريجي، مع بقاء الفرصة مُهيأة في ساعات الليل الأولى لهطول المزيد من الزخات الرعدية من الأمطار و لكن  بالأخص في مناطق شرق المملكة على وجه التحديد.

وترتفع نسب الرطوبة السطحية ويتشكل الضباب في البادية الشرقية و بعض مناطق السهول أيضاً مع ساعات الليل المُتأخرة.


اقرأ أيضاً : حالة قوية من عدم الاستقرار الجوي تبدأ فجر السبت وتحذير من السيول المفاجئة


تنبيهات هامة بشأن هذه الحالة من عدم الاستقرار الجوي

و يأتي تأثر المملكة بهذه الحالة التي يُعتقد أنها ستكون قوية من حيث عدم استقرارية الطقس و الجو، حيث تُشير العديد من المُعطيات إلى ارتفاع  فرص حدوث ما يُسمى بالسيول المُفاجئة خلال هذه الحالة. كما و تترافق هذه الحالة مع سحب ركامية رعدية سميكة مما يعني وجود فرصة عالية لحدوث ما يُسمى بالرياح الهابطة الشديدة التي تؤدي إلى حدوث عواصف رملية مؤقتة، بالإضافة إلى حدوث البروق و الصواعق.

وبناءً على ما سبق، فإن هناك عدد من التوصيات الهامة التي يجب أخذها بجدية بشأن الأحوال الجوية خلال الـ 24 ساعة القادمة و تشمل:

ضرورة الانتباه من مخاطر تشكل السيول المفاجئة في الأودية و الشعاب والمناطق المُنخفضة ومناطق تجمع المياه المُعتادة.

ضرورة الانتباه من ذات المخاطر الابتعاد عن الأودية خاصة في المناطق الصحراوية/البادية و يشمل ذلك قاطني بيوت الشعر.

تثبيت المقتنيات الخارجية بسبب خطورة الرياح الهابطة القوية و التي تأتي بشكل مؤقت.

الانتباه من تدني مدى الرؤية الأفقية نتيجة احتمالية الغبار المُرافق للسحب الرعدية.

عدم استخدام الأجهزة الالكترونية في الخارج عند وجود السحب الركامية الرعدية والاحتماء داخل المباني عند حدوث الصواعق.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني