الصين مستاءة من تغريدات نشرها نجل الرئيس البرازيلي

عربي دولي
نشر: 2020-11-27 16:12 آخر تحديث: 2020-11-27 16:12
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

وصفت البرازيل ب"المهينة" رسالة نُشرت على تويتر تندد فيها السفارة الصينية باتهامات موجهة إلى بكين من قبل النائب البرازيلي إدواردو بولسونارو نجل الرئيس جايير بولسونارو.


اقرأ أيضاً : ضرب رجل أسود حتى الموت بمتجر يفجر أعمال عنف في البرازيل


وقال وزير الخارجية البرازيلي إرنستو أراوجو في رسالة وجهت إلى السفارة ونشر النائب بولسونارو مقاطع منها على تويتر إن "اللهجة والمضمون مهينان ولا ينمان عن احترام".

واضاف أن "معالجة مسائل ذات اهتمام مشترك من جانب" دبلوماسيين صينيين يعملون في البرازيل "عبر الشبكات الاجتماعية ليست بناءة، وتسبب خلافات لا ضرورة لها ولا تخدم سوى مصالح الذين لا يرغبون في تحسين" العلاقات الثنائية.

وجاء رد الفعل البرازيلي بعدما نددت الصين بعبارات قاسية بتصريحات النائب بولسونارو بأن بكين تقوم بتجسس إلكتروني عبر تقنية الجيل الخامس (5جي) الذي تنوي البرازيل طرح  مناقصة لشرائها في النصف الأول من 2021. 

وقال النائب في تغريدة نشرها الإثنين وحذفها في اليوم التالي، إن الحكومة البرازيلية تدعم برنامج "الشبكة النظيفة" لإدارة ترامب لإنشاء "تحالف عالمي من أجل شبكة +5جي+ بمنأى عن تجسس الصين".

وفي وقت سابق مطلع الشهر الحالي، أيدت الحكومة البرازيلية خطة دونالد ترامب لإقامة شبكة عالمية تستثني التكنولوجيا التي تقول واشنطن إن الحزب الشيوعي الصيني يتلاعب بها بما في ذلك شركة هواوي العملاقة الصينية.

وقال النائب على حسابه على تويتر "البرازيل تدعم المشروع الأميركي لشبكة +5جي+ وتبتعد عن التكنولوجيا الصينية". 

وأكدت الصين أكبر شريك تجاري للبرازيل أن هذه التصريحات "لا أساس لها" ومتأثرة "بخطاب من اليمين المتطرف الأميركي" الذي يسعى إلى "الافتراء" على بكين وإلحاق الضرر بالشركات الصينية. 

وأثار إدواردو بولسونارو خلافا دبلوماسيا مع الصين من قبل بعدما وصف في تغريدة فيروس كورونا المستجد بأنه "فيروس صيني" واتهم الصين بأنها مسؤولة عن وباء كوفيد-19، مرددا تصريحات لدونالد ترامب.

أخبار ذات صلة

newsletter