أبو فرسخ: الملتزمون بالكمامة والتباعد سينجون الأردن من كارثة كبيرة

محليات
نشر: 2020-11-22 16:49 آخر تحديث: 2020-11-22 17:27
تحرير: علاء الدين الطويل
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

توقع استشاري تشخيص الأمراض الدكتور حسام أبو فرسخ، الأحد، أن يبدأ انتشار فيروس كورونا في الأردن بالانحسار تدريجيا، مشيرا إلى أن زيادة الالتزام بالكمامة والتباعد بين الناس السبب المباشر وراء ذلك.


اقرأ أيضاً : نقيب الممرضين يروي تفاصيل وفاة أول ممرض بكورونا في الأردن


وقال أبو فرسخ في منشور عبر صفحته على فيسبوك إن الملتزمين بالكمامة والتباعد هم هؤلاء الفئة من الناس الذين سينجون بالأردن من كارثة كبيرة.

وأشار إلى أنه كلما زاد عددهم وزاد التزامهم ، كلما قل عدد الأيام التى سنتخلص منها من هذا الوباء.

وأكد أبو فرسخ قوله "ولو التزم كل فرد بالأردن بالكمامة لتخلصنا من هذا الوباء خلال اسبوعين".

ومن ضمن أسباب أبو فرسخ بتوقع انحسار وباء كورونا في الأردن وجود نوع من مناعة القطيع بين الناس.

وقال "اننى أتوقع مع نهاية هذه الموجة الكبيرة (والتى ستنتهى فى معظمها وسنرجع الى أعدد العشرات من الاصابات مع نهاية شهر 12) سيكون هناك حوالى اثني مليون أردنى مصاب اصابة حقيقية (وليست مسجلة)".

ودعا أبو فرسخ للعمل منذ اليوم الى تكوين "فريق اقتصادى" مهمته انقاذ الأردن من أضرار جائحة كرونا.

وقال "قترح أن يكون صفات هذا الفريق من خبراء الاقتصاد الحقيقيين. لكى يعملوا خطة متكاملة لانعاش الاقتصاد المريض. وأقترح اعطاء حوافز قوية وغير مسبوقة السنة القادمة من تخفيض أو الغاء بعض أنواع الضرائب وتسهيل الاجراءات الجمركية للتصدير والاستيراد وتحفيز قطاع السياحة الداخلية والخارجية وأدعو الى دعم القطاع السياحى الى أقصى طاقته لأنه المورد المالى الأهم للأردن. ولا بأس من مساهمة القطاعات التى استفادت من هذه الجائحة بمساهمات مالية كبيرة بذلك".

وختم منشوره قائلا "جائحة كورونا (ومع نهاية هذه الموجة) نكون قد اجتزنا المرحلة الأصعب. وسيكون عموم الشتاء هادئا من الكورونا ولكن ستأتى موجة أقل حدة فى نهاية الشتاء. لذلك أدعو الناس الى شدة الالتزام بالكمامات قدر الامكان طوال أوقات المخالطة مهما استطاعوا لتقليل جود أى موجات أخرى".

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني