ناشط فلسطيني موقوف في سجون السلطة يخوض إضرابا عن الطعام

فلسطين
نشر: 2020-11-22 12:58 آخر تحديث: 2020-11-22 12:58
الناشط السياسي نزار بنات
الناشط السياسي نزار بنات

مدّدت النيابة العامة الفلسطينية في دورا بالخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، توقيف الناشط السياسي، نزار بنات، لثمانية وأربعين ساعة بذريعة استكمال التحقيق معه، بعد اعتقاله الجمعة.


اقرأ أيضاً : السلطة الفلسطينية ستتسلم مستحقاتها المالية كاملة من تل أبيب


وشرع الناشط بنات بإضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على اعتقاله التعسفي على خلفية ممارسته لحقه في التعبير عن آرائه.

واستندت المحكمة في قرارها إلى قانون الجرائم الإلكترونية المثير للجدل.

واستمرّ تحقيق النيابة العامّة مع الناشط بنات ما يقارب الساعتين، وتمحور الاستجواب حول الفيديو الذي نُشر على صفحة منسوبة للناشط بنات على "فيسبوك" ينتقد فيه إعادة العلاقات بين السلطة والاحتلال بما في ذلك التنسيق الأمني.

وجاء في بيان عن مجموعة "محامون من أجل العدالة" أن هذا التمديد يمثّل "خرقا واضحًا للقانون الأساسي الفلسطيني ومحاكمة لحرية الرأي والتعبير"، وأنّ تمديد توقيف الناشط بنات على هذه التهم "يمنح شرعية للاعتقالات التعسفية التي تمارسها أجهزة الأمن بحق الناشطين السياسيين، وهو بمثابة تنازل عن صلاحيات ودور النيابة العامة كممثل للحق العام التي يقع على عاتقها مهمة التصدي لأي انتهاك أو خرق قانوني يمس الحريات الشخصية المكفولة بموجب القانون الأساسي الفلسطيني".

وأكّدت المجموعة على "ضرورة الإفراج الفوري عن الناشط نزار بنات دون شروط، ووقف ملاحقة الناشطين السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، وبذات الوقت تهيب بالنيابة العامة بوصفها الخصم الشريف، بضرورة الالتزام بتطبيق القانون وسيادة القانون دون محاباة، وعدم منح غطاء أو شرعية لهذه الاعتقالات التعسفية".

أخبار ذات صلة

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني