رئيس سلطة العقبة لـ "رؤيا": لا خطر من انتشار كورونا في المحاقظة بعد إصابات المصنعين

محليات
نشر: 2020-11-18 20:18 آخر تحديث: 2020-11-19 00:12
تحرير: رامي عيسى
ارشيفية
ارشيفية

سجل بمصنعين ألبسة في محافظة العقبة الأربعاء، 1623 إصابة بفيروس كورونا المستجد بين العاملين في المصانع التي تقع في منطقة العقبة الصناعية الدولية.

رئيس سلطة اقليم العقبة الخاصة المهندس نايف البخيت، قال في تصريح لـ "رؤيا"، إن الإصابات التي سجلت اليوم ليست منتشرة في باقي المحافظة، وإنما داخل مصانع خاصة بمساكن خاصة ولا يوجد فيها عمالة أردنية.

وأضاف أن الأردنيين لايوجد لديهم أي اختلاط مع العاملين الأجانب، حيث تم ايقاف العمالة الأردنية عن العمل منذ شهر 7 الماضي، مع دفع الرواتب لجميع العاملين.


اقرأ أيضاً : القادري: إصابات مصنع العقبة ليست جديدة ولا اختلاط لها في البيئة المحيطة


وعن الأجراءات التي تم اتخاذها، قال البخيت، إنه تم اتخاذ الاجراءات حسب البروتوكول المعمول به بصحة العقبة، حيث تم فحص كورونا لجميع العاملين في المصنعين، ويقدر عددهم بـ 2400 عامل.

كما تم عزل جميع المصابين بالفيروس، بمساكن خاصة غير المساكن التي كانوا يسكنوها، مؤكدا على أن المساكن الأولى لم يكن يشاركهم فيها أحد وهي موجودة بموقع معزول عن باقي المحافظة.

وأضاف، أنه تم تشديد الرقابة الأمنية على المصنعين والمساكن لمنع دخول أو خروج أي من الأشخاص المصابين بالفيروس.

وقال البخيت، إنه تم عزل 14 سائقا من الجنسية الأردنية في مكان خاص كانوا يعملون في المصنعين، وتم انخاذ اجراءات بعزل غرف السائقين وتعقيمها بالاضفة الى تعقيم حافلات النقل.

وأكد البخيت أن لا خطر من انتشار المرض من المصابين الى باقي انحاء محافظة العقبة.


اقرأ أيضاً : بخيت: إصابات "مصنع العقبة" حصيلة أسبوع ولا أردنيين بينها


وبين انه تم تعيين 3 أطباء و7 ممرضات للاشراف على الحالات الطبية الموجودة في السكن، مؤكدا انه لا يوجد أي من الإصابات بحالة حرجة تقتضي نقلها الى المستشفى.

وعن الوضع الاقتصادي في العقبة، أشار البخيت إلى أن معظم القطاعات الاقتصادية تأثرت من جائحة كورونا، لكن العقبة السياحية كانت الاقل تضررا من الجائحة، معللا السبب وجود إقبال كبير على السياحة الداخلية من الفترة ما بين شهر حزيران حتى شهر آب الماضيين.

وأكد أن نسبة الإقبال على الفنادق كانت جيدة خلال الفترة الماضية لانه معظم الأردنيين انهوا عطلهم بمدينة العقبة.

أخبار ذات صلة

newsletter