السلطة الفلسطينية : زيارة بومبيو لمستوطنة بساغوت جريمة بحق الفلسطينيين

فلسطين
نشر: 2020-11-18 12:02 آخر تحديث: 2020-11-18 12:02
أرشيفية
أرشيفية

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف، إن زيارة وزير خارجية الولايات المتحدة مايك بومبيو إلى مستوطنة "بساغوت"، تشكل تحدياً صارخاً من قبل الإدارة الأميركية، التي تستمر في محاولة تمرير صفقة القرن الهادفة لتصفية القضية الوطنية.

وشدد على أن "الزيارة تمثل جريمة صارخة ضد حقوق شعبنا الفلسطيني وثوابت منظمة التحرير، خاصة أن الاستطيان غير شرعي وغير قانوني بموجب القانون الدولي، ولن نسمح بتثبيت وقائع لها علاقة بفرض شريعة الغاب، خاصة من قبل الرئيس ترمب الذي يمر بفترة انتقالية يسعى من خلالها لتمرير مخططات معادية على حساب شعبنا".

وأكد أبو يوسف أهمية صمود الشعب ووحدته وشراكته في مواجهة المشاريع الاستيطانية، داعياً المجتمع الدولي للتدخل لوقف تصعيد الاحتلال وعدوانه.تظاهرت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا في محافظة رام الله والبيرة، اليوم الأربعاء، على مشارف جبل الطويل بمدينة البيرة، الذي تقام عليه مستوطنة "بساغوت"، تنديدا بزيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، للمستوطنة.

من جهته الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، وصف اعلان بومبيو عزمه زيارة مستوطنات في الضفة، بالخطوة الاستفزازية للشعب الفلسطيني وقيادته، وسابقة خطيرة تؤكد تحدي الإدارة الأميركية برئاسة ترمب لقرارات الشرعية الدولية، وفي مقدمتها القرار رقم 2334 الذي ادان الاستيطان.

جاء ذلك خلال تظاهرات لعدد من الفلسطينيين في مدينة البيرة في محافظة رام الله تنديدا بزيارة بومبيو لمستوطنة بساغوت الأربعاء، ورفضا لانتهاكات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، مطالبين المجتمع الدولي بوضع حد لهذه الانتهاكات، خاصة استمرار الاستيطان والاستيلاء على أراضي المواطنين وهدم منازلهم.

 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني