الإماراتي احمد الفلاسي لرؤيا: علاج الفتى صالح وفاءً للأردن والزرقاء 

محليات
نشر: 2020-11-04 10:35 آخر تحديث: 2020-11-04 10:42
فتى الزرقاء صالح - أرشيف
فتى الزرقاء صالح - أرشيف

أكد الفائز بجائزة صنّاع الأمل، الإماراتي أحمد الفلاسي، أن تكفله بعلاج الفتى صالح الذي تعرض لجريمة وحشية في الزرقاء الشهر الماضي ، يأتي وفاء منه لأهل المحافظة خاصة والأردن بشكل عام.

وقال الفلاسي عبر الهاتف لـ"رؤيا" :" أتكفل منذ اللحظة الأولى وحتى النهاية بعلاج صالح وتركيب الأطراف الصناعية له في ألمانيا مهما كلف الأمر بالتنسيق مع الجهات المعنية في الأردن".

وشدد على أن التزامه هذا يأتي تقديرا منه للأردن الذي يعتبره بلده الثاني، ولمحافظة الزرقاء التي تلقى تعليمه فيها.

من جهتها، وجهت والدة فتى الزرقاء شكرها للقوات المسلحة الأردنية والفلاسي على الاهتمام الكبير الذي حظي به إبنها للتخفيف عنه بعد الجريمة الوحشية التي تعرض لها.

وتعرض صالح لواحدة من أبشع الجرائم في تاريخ الأردن، بعد أن أقدم مجرمون على قطع يديه وفقئ عينيه في الزرقاء.

وأثارت الجريمة ردود فعل محليا وعربيا، ووصل صداها إلى الأمم المتحدة، عندما عبرت منظمة اليونسيف عن غضبها من وحشية الجريمة.

وكانت والدة الفتى قالت لرؤيا إنه سيتم نقل ابنها للعلاج في ألمانيا خلال الفترة المقبلة.

وأوضحت أن نقل صالح لاستكمال علاجه بالخارج، سيكون على نفقة الفلاسي، الذي تكفل بكامل تكاليف تركيب الاطراف الاصطناعية لصالح في ألمانيا.

وأضافت أنهم بانتظار انتهاء علاج صالح في الأردن، وإزالة الغرز الجراحية من يديه.

أخبار ذات صلة

newsletter