صدمة في المكسيك.. مقابر سرية وجثث لمراهقين

هنا وهناك
نشر: 2020-10-29 17:02 آخر تحديث: 2020-10-29 17:02
ارشيفية
ارشيفية

عثرت السلطات في المكسيك، على 59 جثّة على الأقلّ في مقابر جماعية سريّة في ولاية غواناخواتو في وسط البلاد.

ونقلت وسائل الإعلام المكسيكية عن رئيسة اللجنة الوطنية للبحث عن المفقودين، كارلا كوينتانا قولها إننا "عثرنا على 59 جثة في مقابر جماعية سرّية مختلفة، وهناك نقاط أخرى نواصل العمل فيها".

وأضافت رئيسة اللجنة الحكومية في تصريح للصحفيين في بلدة سالفاتييرا، حيث عثر على المقابر أنّ "الغالبية العظمى من الجثث، التي لا يزال فيها بعض الأنسجة أو بعض العلامات الأخرى، تبدو وكأنها لشبّان، ومن بينهم على الأرجح مراهقون".


اقرأ أيضاً : المكسيك تستعين بالجيش استعداداً لوصول إعصار مدمر


وارتفع منسوب العنف في ولاية غواناخواتو في الأشهر الأخيرة بسبب احتدام القتال بين عصابتي سانتا روزا دي ليما وخاليسكو نويفا جينيراسيون اللتين تتنافسان على تهريب المخدّرات والوقود.

وفي إطار هذا التصعيد، أسفر هجوم مسلّح استهدف في الأول من يوليو مركزاً لإعادة تأهيل مدمني المخدّرات في مدينة إيرابواتو عن مقتل 27 شخصاً.

أخبار ذات صلة