مصرية تقتحم مدرسة وتصيب طفلا بارتجاج في المخ انتقاما لابنها

هنا وهناك
نشر: 2020-10-28 13:11 آخر تحديث: 2020-10-28 13:11
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

شهدت مدرسة مصرية، واقعة بشعة حيث تجردت أم من مشاعرها وقررت معاقبة طفل بالضرب المبرح والسحل داخل فناء المدرسة خلال فترة " الفسحة " انتقاما لنجلها علي خلفية مشاجرة سابقة بينهما فأصابت الطفل بارتجاج في المخ.


اقرأ أيضاً : مات جوعا وقهرا .. رضيع مصري تركه والداه بمفرده 9 أيام حتى تحلل "صور"


وكانت مشاجرة وقعت في مدرسة بقليوب بين طفلين أحدهما يدعي س والآخر عمر 8 سنوات بالصف الثالث الابتدائي أثناء اللعب مع بعضهما وتدخل المدرسون وتم إنهاء المشاجرة واستدعاء وليي أمر الطفلين لإبلاغهما بما حدث والصلح ببن الطفلين.

وفوجئت إدارة المدرسة ثاني يوم الواقعة بطلب ولية أمر الطفل "س" الدخول للمدرسة بجحة السؤال عن نجلها ومتابعته فسمح الأمن لها ولكنها توجهت إلي فناء المدرسة فترة الفسحة وأوسعت الطفل عمر ضربا أمام الجميع مصطحبة نجلها مرددة " اضرب خد حقك " ليعلو صراخ التلاميذ وتكتشف إدارة المدرسة الأمر.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني