هجوم بقنبلة في جنوب تركيا يعتقد أن انتحاريا كرديا نفّذه

عربي دولي
نشر: 2020-10-27 00:32 آخر تحديث: 2020-10-27 00:32
ارشيفية
ارشيفية

أعلن مصدران أمنيان أن هجوما بقنبلة وقع الإثنين في جنوب تركيا يعتقد أنه ناجم عن تفجير انتحاري يشتبه بأن ناشطا كرديا نفّذه.

وقال محافظ هاتاي رحمي دوغان إن انفجارا وقع مساء الإثنين في مدينة اسكندرونة الواقعة ضمن محافظته في جنوب تركيا، محمّلا مسؤوليته لواحد من "انتحاريين".

وقال دوغان "اشتبهت قواتنا الأمنية عند نقطة تفتيش في مدينة باياس بإرهابيين تم تحييد أحدهما بعد تعقّبهما إلى إسكندرونة، في غضون ذلك، وقع انفجار".

وجاء في تغريدة أطلقها "لم يقتل أحد آخر، لكن العملية الأمنية مستمرة".


اقرأ أيضاً : "الموساد" يتجسس على تجارب لقاحات كورونا


وقال مصدر أمني تركي إن الشخصين ينتميان لحزب العمال الكردستاني المحظور، وإن رقيبا في الجيش أصيب في التفجير، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وتابع المصدر إن الشخصين حاولا الفرار، لكن بعدما أدركا أنه سيتم القبض عليهما فجّر أحدهما قنبلة كان يحملها، فيما لاذ الثاني بالفرار.

ويقود حزب العمال الكردستاني منذ العام 1984 تمرّدا ضد الحكومة التركية، وهو مصنّف إرهابيا في تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

أخبار ذات صلة