السلطات التركية تحتجز أردنيا مصابا بسرطان نادر بعد وصوله للعلاج .. فيديو

محليات
نشر: 2020-10-26 18:14 آخر تحديث: 2020-10-28 15:26
الشاب عاهد مجدي
الشاب عاهد مجدي

ناشدت عائلة شاب أردني يدعى "عاهد مجدي عاهد محمد" يخضع للعلاج من ورم نادر في تركيا وزارة الخارجية بمساعدتها بعد احتجاز والد الشاب في مطار إسطنبول صباح الجمعة حتى الآن دون إبداء أسباب، وفق قولها.

وقالت والدة عاهد لرؤيا إن "إبنها يعاني من ورم نادر في الحلق لم يتمكن الأطباء من علاجه في عمان، وعليه تم التواصل مع بروفسور تركي مختص بعلاج هذه الحالات أبدى استعداده باستقباله".

وتابعت والدة الشاب وهي تذرف الدموع خلال حديث لرؤيا :" تم نقل إبني ترانزيت لأنقرة لعدم كفاية الاكسجين في الطائرة، وعند وصوله لمطار اسطنبول لم يتم السماح لعاهد باستكمال طريقه لانقرة وتم منع والده واحتجازه في مطار اسطنبول دون ابداء أسباب منذ صباح الجمعة حتى الآن".


اقرأ أيضاً : الخارجية تدعو الأردنيين في الخارج لتوخي أقصى درجات الحيطة والحذر "فيديو"


وفيما ناشدت وزارة الخارجية التدخل لمساعدة إبنها، أبدت والدة عاهد تخوفها من السفر إلى أنقرة والتعامل معها كما تم التعامل مع زوجها.

وأوضحت أن السلطات التركية احتجزت إبنها في مستشفى آخر في اسطنبول ، وهو مستشفى غير مختص بعلاج حالات السرطان ما أدى إلى تدهور صحة عاهد.

وتطالب المستشفى التركية عائلة عاهد بدفع ما يعادل 28 الف دينار حتى الآن، وهو ما شكل صدمة أخرى، كما تقول والدة الشاب.

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية، السفير ضيف الله الفايز، إن قرار منع والد الشاب من الدخول "سيادي" يخص تركيا، مؤكدا أن الوزارة تتابع تفاصيل حالة الشاب مع الجهات المختصة.

أخبار ذات صلة