الخلايلة: الإساءات الفرنسية للنبي اعتداء صارخ

محليات
نشر: 2020-10-25 10:29 آخر تحديث: 2020-10-25 12:01
ارشيفية
ارشيفية

قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة، إن الاساءة للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، وللأنبياء جميعا، ليست حرية شخصية وإنما جريمة تشجع على العنف.

واوضح الخلايلة في تصريحات صحفية اليوم الأحد، أن هذه الاساءة غير المقبولة، تولد العنف وخطاب الكراهية، في الوقت الذي يدعو العالم كله لنزع ثقافة العنف والكراهية، مشيرا الى أن الشريعة الاسلامية تحترم الآخرين، وتؤكد على صون الانبياء والمعتقدات الدينية.


اقرأ أيضاً : أردوغان يتهم ماكرون بتصفية الحسابات مع الإسلام والمسلمين


واضاف إن الاساءة التي جاءت بحق النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، هي اعتداء صارخ وجريمة بحق الاديان والمعتقدات والانسانية جمعاء.

ولفت الوزير الخلايلة الى ان الأمم المتحدة أقرت عام 2011 اسبوع الوئام الديني باقتراح من جلالة الملك عبدالله الثاني، مبينا أن العالم اليوم يتجه الى التعاون الديني المشترك.

أخبار ذات صلة