بعد سقوط ترشحه للانتخابات .. طارق خوري: لن يسكتوا حنينه إلى تراب أرضه المسلوبة

محليات
نشر: 2020-10-22 11:57 آخر تحديث: 2020-10-22 11:58
ارشيفية
ارشيفية

في أول تعليق على سقوط ترشحه قطعيا، أكد عضو مجلس النواب السابق، طارق خوري، أنه "باق على مواقفه وثوابته ، بقائمة الأقصى التي شكّلها مع زملائه الأحرار".

وكانت محكمة استئناف عمان قبلت الطعن المقدم ضد ترشح النائب السابق طارق خوري والذي تقدم به أحد الناخبين في دائرته، وذكرت أنه قرار قطعي يكون بموجبه سقوط ترشح النائب الأسبق خوري للانتخابات المقبلة 2020.

وأصدر خوري بيانا نشره على صفحته في موقع "فيسبوك" اقتبس مطلعه من مقوله لمؤسس الحزب السوري القومي الاجتماعي أنطوان سعادة "عار على جبهتي إذا انحنت... وأنا من آمنت بأن الحياة وقفة عز فقط".

وأضاف خوري :" قد يُسقطوا ترشيحه، لكنهم لن يستطيعوا أن يُسقطوه في غياهب تسوياتهم ومقاولاتهم، ولن يُسكِتوا صوته المدافع عن قضيته وحنينه إلى حبة تراب من أرضه المسلوبة."


اقرأ أيضاً : طارق خوري: كورونا باق معنا لفترة أطول وإذا "كثرت الإصابات غنيلها"


وأكد خوري "أنّ معركة طارق خوري لم تكن يوماً معركة انتخابية ولا صراعاً على السلطة، بل معركة حقّ ومصير ووجود، لذلك فإنها لن تنتهي بمجرد سلبه حقه في الترشح، بعد حملة تضييق مُمنهجة استخدمت فيها كلّ الأساليب الملتوية، حتى لم يبقَ أمامهم في النهاية سوى الطعن الكيدي بقرار الهيئة المستقلة للانتخابات التي قبلت ترشُّحه".

وتابع :" طارق سامي خوري باقٍ معكم وإلى جانبكم، بمواقفه وثوابته، بقائمة الأقصى التي شكّلها مع زملائه الأحرار، داعماً ومؤازراً.. همكم همه، وقضيتكم قضيته، وسوف يظلّ يحمل معاناتكم ومطالبكم ويمثلكم في أي موقع كان، تُسيّره قيمه الإنسانية والوطنية المستندة على المساواة والعدل والحرية، وقد لمس منكم كلّ الدعم والمحبة والمشاعر الصادقة خلال محنته والحملة الشرسة التي أفضت إلى استبعاده".

 

أخبار ذات صلة