دراسة: ثلثي المتعافين من كورونا يعانون أضراراً في الرئة

صحة
نشر: 2020-10-20 02:17 آخر تحديث: 2020-10-20 02:18
تعبيرية
تعبيرية

أفادت دراسة أن نحو ثلثي المتعافين من فيروس كورونا ما زالوا يعانون ضرراً بأعضاء في الجسم، بعد ثلاثة أشهر من خروجهم من المستشفى.

وخلص باحثي جامعة أوكسفورد أن 60% من المتعافين، الذي تم نقلهم إلى المستشفى لإصابتهم بفيروس كورونا، ما زالوا يعانون التهاباً في الرئة بعد مرور ثلاثة أشهر على شفائهم، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.


اقرأ أيضاً : كيف يصيب فيروس كورونا الإنسان؟ .. خبراء يقدمون إجابات غاية في الأهمية


وقال الباحثون إن أشعة التصوير بالرنين المغناطيسي أظهرت أن 30% من المتعافين يعانون ضرراً دائماً في الكلى، و26% يعانون ضرراً في القلب، و10% في الكبد.

كما ظهر على المتعافين دلالات على تغيرات في الأنسجة في أجزاء من المخ، كما كان أداؤهم في الاختبارات البدنية والادراكية سيئاً.

وقد عانى ثلثا المرضى ضيقاً دائماً في التنفس، وظهر على 55% منهم دلالات على إرهاق عقلي وبدني.

وعززت الدراسة، التي شملت 58 شخصاً من المتعافين من الكورونا، القلق المتزايد بشأن صحة وحالة الأشخاص الذين يتمكنون من النجاة من الفيروس.

 وكانت الدراسة قد شملت 58 مريضاً كانت لديهم أعراض متوسطة إلى حادة لفيروس كورونا، وجرى نقلهم لتلقى العلاج في مستشفيات جامعة أوكسفورد في الفترة ما بين مارس ومايو 2020.

أخبار ذات صلة