"بويكا ".. حكايات أشبه بالأساطير عن أخطر المجرمين في الأردن

محليات
نشر: 2020-10-19 10:45 آخر تحديث: 2020-10-19 11:30
تحرير: صدام ملكاوي
سكوت ادكنز بطل الفلم الشهير Undisputed
سكوت ادكنز بطل الفلم الشهير Undisputed

تفاصيل أشبه بالأساطير وأقرب إلى الأفلام الأمريكية، تلك التي يسردها مقربون من مجرمين وأصحاب سوابق وفارضي إتاوات في الأردن.

الحكاية التي يرويها مواطنون عاشوا بالقرب من بعض المجرمين لا يصدقها العقل، اذ لا تعتقد وأن تستمع للحديث أن القصص المروية حدثت تفاصيلها في الأردن أو بالقرب منك.

أول القصص تتعلق بمجرم خطير للغاية القي القبض عليه خلال الحملة الأمنية المتواصلة التي أطلقتها مديرية الأمن العام للقضاء على كافة أشكال التجاوز على القانون وضبط أصحاب السوابق وفارضي الإتاوات.

المجرم المذكور أمضى نصف حياته في السجون حتى بات يعرف بـ "بويكا" تشبها بالممثل الأمريكي سكوت ادكنز بطل الفلم الشهير Undisputed الذي يروي حكايات حلبات القتال داخل السجون.

ويقول مقربون من هذا الشخص الذي نتمنع عن ذكر اسمه الصريح: إن السجناء لا يتمنون دخوله في مهجع واحد معهم خوفا منه ولعدد أصحاب السوابق الذين يعملون معه ومستعدين للدفاع عنه بأي طريقة.


اقرأ أيضاً : مقتل فتاة طعنا على يد شقيقها في إربد


وللشخص هذا أعمال إجرامية واسعة تبدأ بالاعتداء على المواطنين ولا تنته عند فرض الإتاوات، اذ وصلت للاعتداء على سيدات انتقاما من أزواجهن واقاربهن، والتهديد بخطف أطفال وحرق منازل، في حال لم يحصل على ما يريد.

إحدى القصص التي يذكرها المقربون منه أن أخذ سيارة كإتاوة من مواطن ولم يعدها له وهدده في حال التقدم بشكوى بقتله أو تشويه عائلته.

ووصل الإجرام ببطل هذه القصة إلى الاشتراك في جريمة تشويه إمرأة في إحدى مناطق الأردن بمادة كيماية انتقاما من زوجها، ولم يتردد هو ومن معه عن قتل شقيق هذه السيدة الذي أراد الثأر لأخته.

لكن تقاليد هذه العصابة كما يروي شهودنا تقضي بأن يتم التضحية بعضو يتبرع بتحمل الجريمة ودخول السجن عوضا عن الشخصية الأبرز، مقابل أن تتكفل العصابة بدفع مصاريف ذويه.

أخبار ذات صلة