الخارجية الأردنية تدين قطع رأس أستاذ تاريخ في فرنسا وتعتبره "فعلا إرهابيا"

محليات
نشر: 2020-10-17 16:30 آخر تحديث: 2020-10-17 16:30
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

دانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الفعل الإرهابي الذي وقع في باريس يوم امس الجمعة وأسفر عن مقتل احد الأشخاص.


اقرأ أيضاً : الأردن يدين قرار الاحتلال بناء 4900 وحدة استيطانية جديدة


وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله علي الفايز إدانة واستنكار المملكة لهذه الجريمة الإرهابية وجميع أشكال العنف والإرهاب التي تستهدف دون تمييز الجميع وتهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار وتتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية. 

كما أكد الفايز ضرورة إحترام المعتقدات الدينية والابتعاد عن استهدافها او الإساءة للرموز الدينية ونبذ خطابات الكراهية وإثارة الفتن.

وكشف مصدر قضائي فرنسي، السبت، أن منفذ هجوم ضاحية باريس من أصل شيشاني ومولود في موسكو، ويبلغ من العمر 18 عاما.

وأوقفت السلطات الفرنسية خمسة أشخاص آخرين ليل الجمعة السبت بعد مقتل مدرس بقطع الرأس قرب معهد في الضاحية الغربية لباريس، ما يرفع العدد الإجمالي للموقوفين في إطار هذا الاعتداء إلى تسعة أشخاص.

أخبار ذات صلة