تركيا تعتزم إرسال سفينة تنقيب إلى شرق المتوسط مجدّداً

اقتصاد
نشر: 2020-10-12 14:02 آخر تحديث: 2020-10-12 14:02
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

أعلنت تركيا أنها سترسل مجدّداً إلى شرق المتوسط سفينة تنقيب كانت محور النزاع مع اليونان بشأن حقوق استكشاف موارد الطاقة، في خطوة قالت أثينا إنها تشكّل "تهديدا مباشرا للأمن والسلم الإقليميين".


اقرأ أيضاً : تركيا تدين الهجمات الأرمينية على مدينة غنجه الأذربيجانية


وانخرطت تركيا واليونان، العضوان في حلف الأطلسي، في نزاع بشأن التنقيب عن الغاز في شرق المتوسط في آب إذ أجرى البلدان مناورات جوية وبحرية متوازية في المياه الاستراتيجية بين قبرص وجزيرة كريت اليونانية.

وتطالب اليونان بالحقوق البحرية في المياه المحيطة بجزيرة كاستيلوريزو، لكنّ تركيا تقول إنّ ساحلها الطويل يجعل من المنطقة مساحة شرعية من حقها التنقيب فيها.

وقالت البحرية التركية في رسالة إلى نظام الإنذار البحري "نافتيكس" إنّ السفينة "عروج ريس" ستقوم بأنشطة في المنطقة، بما في ذلك جنوبي جزيرة كاستيلوريزو اليونانية، وذلك اعتباراً من الإثنين ولغاية 22 تشرين الأول.

وتنضم إلى السفينة، في المهمة المقبلة، سفينتان أخريان هما أتامان وجنكيز خان، وفقًا لنافتيكس.

وفي لهجة تحمل تحديا، كتب وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز على تويتر أنّ تركيا "ستواصل البحث والحفر وحماية حقوينا".

وتابع "إذا كان هناك (غاز طبيعي)، سنعثر عليه بالتأكيد".

لكن وزارة الخارجية اليونانية نددت الاثنين بقرار تركيا إعادة سفينة تنقيب إلى شرق المتوسط، وقالت إنّ الإجراء يشكل "تهديدا مباشرا للأمن والسلم الإقليميين" وإنّ تركيا "غير جديرة بالثقة".

وقالت في بيان إنّ أنقرة "غير صادقة في رغبتها بالحوار".

تتنازع تركيا واليونان بشأن حقول غاز ونفط في شرق المتوسط، في منطقة تعتبر أثينا أنها تقع ضمن نطاق سيادتها.

وفي العاشر من آب، أرسلت تركيا سفينة رصد زلزالي ترافقها سفن حربية إلى المياه بين اليونان وقبرص. وتصاعد التوتر في أواخر آب، عندما أجرى البلدان مناورات عسكرية متوازية. 

أخبار ذات صلة

newsletter