إلغاء المناظرة الثانية بين ترمب وبايدن

عربي دولي
نشر: 2020-10-10 06:58 آخر تحديث: 2020-10-10 06:58
ارشيفية
ارشيفية

أُلغِيت المناظرة الثانية التي كانت مقرّرةً الخميس المقبل بين المرشحَين للرئاسة الأمريكيّة الجمهوري دونالد ترمب والديموقراطي جو بايدن، بحسب ما أعلنت اللجنة المستقلّة المسؤولة عن تنظيمها.

وبعد الإعلان عن إصابة الرئيس الأمريكي بكوفيد-19، حوّلت اللجنة هذه المناظرة التي كان مقرّراً إجراؤها في ميامي بفلوريدا، إلى لقاء افتراضيّ عبر الانترنت، وهو ما رفضه ترمب في شكل قاطع. 

ومن المقرّر إجراء مناظرة أخرى بين المرشحَين في 22 تشرين الأوّل/أكتوبر.


اقرأ أيضاً : ترمب ينوي تنظيم أول تجمع انتخابي بعد إصابته بكورونا


وقالت اللجنة في بيان "من الواضح الآن أنه لن تكون هناك مناظرة يوم 15 تشرين الأول/أكتوبر"، مشيرة إلى أنها "تركّز اهتمامها" حاليا على "الاستعدادات للمناظرة الرئاسية الأخيرة المقررة في 22 تشرين الأول/أكتوبر" في ناشفيل بولاية تينيسي.

وخلال المناظرة الملغاة، كان مقررا ان يطرح الناخبون أسئلة على المرشحين. 

وقال اندرو بيتس المتحدث باسم بايدن ان ترمب وبسبب سجلّه "ليست لديه الشجاعة للرد على الناخبين في نفس الوقت" مع بايدن. 


اقرأ أيضاً : طبيب ترمب: الرئيس قادر على استئناف "أنشطته العامة" بدءا السبت


واضاف لوكالة فرانس برس "إنه لأمر مخز أن يتفادى دونالد ترمب المناظرة الوحيدة التي يمكن فيها للناخبين طرح أسئلة، لكن الأمر ليس مستغربا". 

وأكد الرئيس الأمريكي الذي لا يزال يعالج من إصابته بمرض كوفيد-19 الخميس أنه يرفض المشاركة في مناظرة رئاسية عبر الانترنت مع خصمه الديموقراطي.

وقال ترمب لمحطة "فوكس بيزنيس نيوز" إنه لن يشارك في مناظرة مماثلة، موضحا "لن أقوم بمناظرة افتراضية". وقال إن ذلك "غير مقبول من جانبنا".

وأضاف "لن أضيع وقتي في مناقشة افتراضية. المناظرة لا تكون كذلك" وتابع "لا أعتقد أنني معدٍ".

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني