الرزاز يؤكد أهمية استكمال مشروع تأهيل بركة البيبسي وتحويلها لمتنفس بيئي للأردنيين

محليات
نشر: 2020-10-05 19:56 آخر تحديث: 2020-10-05 19:58
رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز
رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز

أكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أهمية المضي قدماً في استكمال مراحل مشروع تأهيل بركة البيبسي، وتحويلها إلى متنفس بيئي للمواطنين من خلال إنشاء المتنزهات والحدائق في المنطقة.

وقال الرزاز خلال اجتماعه مع أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة ومدير الجمعية الملكية لحماية الطبيعة يحيى خالد، اليوم الاثنين، في رئاسة الوزراء، إن الحكومة ستواصل متابعتها لمشروع تأهيل بركة البيبسي، بهدف معالجة المشكلة البيئية التي يعاني منها أبناء منطقة إسكان طلال في لواء الرصيفة منذ نحو 30 عاماً.


اقرأ أيضاً : الرزاز يؤكد على ضرورة الحد من ارتفاع إصابات كورونا في الأردن


واستمع الرزاز إلى إيجاز من أمين عمان حول المراحل التنفيذية للمشروع الذي تبلغ كلفة تنفيذه 12 مليون دينار.

وأشار الشواربة إلى أن التنفيذ المباشر للمشروع سيبدأ في شهر نيسان من العام المقبل بعد الانتهاء من إعداد التصاميم، مبيناً أن المشروع يحتاج إلى عام ونصف العام للانتهاء منه.

ولفت إلى أن المرحلة الثانية من هذا المشروع ستتضمن تحويل المنطقة المحيطة بالبركة من بؤرة سلبية إلى إيجابية من خلال إنشاء الحدائق والمتنزهات.

بدروه، أكد مدير الجمعية الملكية لحماية الطبيعة يحيى خالد، أهمية معالجة المياه والاستفادة منها في المنطقة، وتحويلها من تحد إلى فرصة وبيئات مناسبة للمواطنين، على غرار محمية الأزرق وغيرها من المناطق البيئية التي عملت عليها الجمعية، مع الإشارة إلى التجارب العالمية في هذا الخصوص.

وعلى صعيد آخر، استمع رئيس الوزراء إلى إيجاز من أمين عمان حول تطوير منظومة تعليمات ترخيص المركبات المعدة لبيع الأغذية ضمن حدود أمانة عمان الكبرى لسنة 2020.

وأكد رئيس الوزراء أهمية التركيز على تشغيل الشباب واستثمار قدراتهم وأفكارهم الريادية في العديد من المجالات.

وأشار الشواربة إلى أن المرحلة الثانية من التعليمات شملت تحديد 35 موقعاً ضمن حدود الأمانة، ستتوزع على الأشخاص المستفيدين من صندوق المعونة الوطنية والأقل حظاً.

أخبار ذات صلة

newsletter