خسارة كارثية ليفربول بسبعة أهداف من أستون فيلا

رياضة
نشر: 2020-10-05 07:19 آخر تحديث: 2020-10-05 07:19
خسارة كارثية ليفربول بسبعة أهداف من أستون فيلا
خسارة كارثية ليفربول بسبعة أهداف من أستون فيلا

تعرض ليفربول لخسارة كارثية خارج ملعبه أمام أستون فيلا بسبعة أهداف مقابل هدفين في نتيجة لا تتكرر كثيراً للفريق الأحمر حامل لقب البريميرليج.


اقرأ أيضاً : حقيقة إصابة محمد صلاح بكورونا


سجل أهداف أستون فيلا كلاً من أولي واتكيز “ثلاثة أهداف” وسجل جاك جريليش “هدفين” وسجل كلاً من جون ماكجين وروس باركلي هدف، بينما سجل النجم المصري محمد صلاح هدفين.

بتلك النتيجة توقف رصيد ليفربول عند 8 نقاط من 4 مباريات وارتفع رصيد أستون فيلا عند 9 نقاط من 3 مباريات فقط في بداية رائعة ومثالية للفيلانز لموسم 2020/2021.

استقبل ليفربول الهدف الأول المُبكر بعد خطأ من الحارس أدريان حيث وصلت الكرة بسهولة لأولي واتكينز الذي أسكنها الشباك.

ثم أضاف اللاعب نفسه الهدف الثاني في اللقاء من هجمة مرتدة بدأها واتكيز والذي استقبل تمريرة جريليش ثم انطلق ليسدد كرة رائعة بيمناه لتسكن شباك الليفر.

وقلص صلاح النتيجة عند الدقيقة 33 بتسديدة بيسراه من داخل الممنطقة وذلك قبل أن يعود أستون فيلا لإضافة هدفين عبر جون ماكجين وأولي واتكينز وسط سرحان وسوء حظ كبير للاعبي الليفر حيث اصطدمت تسديدة ماكجين بفان دايك وسكنت الشباك وجاء الهدف الرابع وسط عدم رقابة دفاعية.

مع بداية الشوط الثاني لم يختلف الأمر حيث سدد روس باركلي كرة قوية بيسراه فشل الحارس أدريان من إيقافها أو التعامل معها خاصة بعد أن اصطدمت بقدم آرنولد وغيرت اتجاهها لتصبح النتيجة 5/1.

سجل صلاح الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 60 بعد تعامل رائع مع الكرة من هجمة مرتدة، لكن هذا لم يكفي فريق كلوب للاستفاقة فاستقبل هدفين آخرين من جاك جريليش في الدقيقتين 66 و75 فسدد كرة اصطدمت بفابينيو وغيرت اتجاهها لتسكن مرمى الليفر، وجاء السابع من انفراد تام تعامل معه الإنجليزي الموهب بشكلٍ ولا أروع.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني