اشتداد القصف في قره باغ مع دخول المعارك يومها الثامن

عربي دولي
نشر: 2020-10-04 19:49 آخر تحديث: 2020-10-04 19:49
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

كثف المسلحون الانفصاليون الأرمن في ناغورني قره باغ والجيش الأذربيجاني الأحد تبادل القصف المدفعي الذي استهدف خصوصا العاصمة الإنفصالية وثاني مدن أذربيجان، في اليوم الثامن من القتال الدامي.


اقرأ أيضاً : تركيا تدين الهجمات الأرمينية على مدينة غنجه الأذربيجانية


كما كثف الطرفان التصريحات الهجومية متجاهلين دعوات المجتمع الدولي إلى وقف إطلاق النار، وتبادلا الاتهامات حول المسؤولية عن النزاع.

وفي ظل "زيادة عدد الضحايا بين السكان المدنيين" أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن قلقه وجدد دعوته إلى "وقف إطلاق النار في أسرع وقت".

ومنذ الجمعة، تتعرض ستيباناكرت، كبرى مدن منطقة ناغورني قره باغ المتنازع عليها، للقصف ما أجبر السكان على الاحتماء في أقبية وملاجئ. كذلك، قُطعت الكهرباء منذ ليل السبت إلى الأحد في المدينة.

وتصاعدت حدة القصف المدفعي كما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس، فيما دوت صفارات الإنذار بدون توقف تقريباً. وتم استهداف وسط المدينة ومحيطها وارتفعت سحب من الدخان الأسود في الجزء الشمالي الشرفي منها. 

واحتمى السكان في الملاجئ القائمة، كما في سرداب احدى الكنائس حيث لجأت عدة عائلات. 

واتهم المتحدث باسم وزارة الدفاع الأرمنية أرتسرون هوفنسيان "القوات الأذربيجانية بقصف أهداف مدنية".

ووفق السلطات المحلية، فإن القصف تم عبر أنظمة إطلاق صواريخ متعددة من طرازي سميرتش وبولونيز، كما حلقت  طائرات مسيرة فوق المدينة.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني