قمة للاتحاد الأوروبي لمناقشة التوتر مع أنقرة وخطة النهوض الاقتصادي

اقتصاد
نشر: 2020-10-01 15:20 آخر تحديث: 2020-10-01 15:20
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

يتصدر التوتر في المتوسط بين تركيا ودولتين أوروبيتين هما اليونان وقبرص، جدول أعمال قمة استثنائية يعقدها الاتحاد الأوروبي الخميس تخصص للعلاقات الدولية وتناقش التهديدات التي تواجهها خطة الإنعاش الاقتصادي التي أُقرّت بصعوبة في تموز.


اقرأ أيضاً : الاتحاد الأوروبي يقدم 20 مليون يورو لدعم الاقتصاد الرقمي والابتكار في الأردن


ويكرّس رؤساء الدول والحكومات مساء الخميس محادثاتهم بشكل كامل لملف تركيا، بعد التصعيد الذي جرى خلال الصيف وتفاقم مع مناورات عسكرية أجرتها كل من أثينا وأنقرة على وقع الخلافات البحرية بشأن رواسب الطاقة في البحر المتوسط.

وعشية القمة التي تستمر يومين، دعا رئيس المجلس الاوروبي شارل ميشال أنقرة لإظهار موقف "بناء" في تسوية الخلافات مع أثينا ونيقوسيا بشأن ترسيم حدود هذه المناطق، ملوحا في المقابل بفرض عقوبات على النظام التركي.

ولا يبدو أن لدى دول التكتل الـ27 الكثير من المجال للتحرك إذ عليها الا تضر بالحوار الذي وعدت أثينا وأنقرة بإطلاقه. لكنها تنوي أيضا توجيه رسالة حازمة للرئيس التركي رجب طيب اردوغان والتعبير عن تضامنها التام مع اليونان وقبرص.

وقال دبلوماسي أوروبي "ثمة ارادة جماعية للعودة إلى العلاقات الجيدة مع تركيا لكن بشروط". وأضاف "يجب إيجاد الأدوات المناسبة والجدول الزمني المناسب والرسالة السياسية الصائبة".

أخبار ذات صلة