"كورونا يتوحش" في الأردن ويرفع أعداد الوفيات والإصابات.. تفاصيل

محليات
نشر: 2020-09-27 08:58 آخر تحديث: 2020-09-27 10:45
ارشيفية
ارشيفية

وسط تحذيرات متوالية من الحكومة للأردنيين بضرورة اتباع إجراءات السلامة العامة والإلتزام بارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الجسدي والاجتماعي، يواصل وباء كورونا عدو البشرية انتشاره بشكل متسارع سواء على المستوى المحلي وحتى العالمي.

الأرقام التي سجلها الأردن خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية شملت 6 وفيات وأكثر من 830 إصابة جديدة بفيروس كورونا، تؤكد أن المنحنى الوبائي يأخذ شكلا تصاعديا، ما ينذر بأن أعداد المصابين والوفيات بالفيروس ستواصل ارتفاعها في الأردن حال استمر عدم الالتزام بالقرارات الحكومية والابتعاد عن المشاركة في أي تجمعات تزيد عن 20 شخصا، حيث أن الأردن الآن يمر بمرحلة الانتشار المجتمعي للوباء.


اقرأ أيضاً : الأردن يسجل أعلى حصيلة إصابات يومية بفيروس كورونا


لجنة الاوبئة وعلى لسان الناطق باسمها د. نذير عبيدات، اكدت لـ "رؤيا" أن الأردن ليس بمعزل عن دول العالم والتي عادت إلى الإغلاقات خاصة في أوروبا بعد ارتفاع كبير بأعداد مصابي كورونا مؤخراً.

وقال عبيدات إن ارتفاع أعداد ضحايا كورونا (وفيات وإصابات) أمر متوقع لأن الأردن يمر الآن في مرحلة الانتشار المجتمعي للوباء، خاصة بعد تسجيل مئات الاصابات مجهولة المصدر.

وأضاف أن انخفاض الإصابات قد يحتاج الى عدة اسابيع، عبر زيادة عدد الفحوصات وحصر المخالطين في مختلف المناطق لمنع انتشار العدوى، مشيرا إلى أن "مصادر العدوى موجودة بشكل لا نستطيع التحكم فيه".

وأوضح عبيدات أن الإحصاءات الأولية تشير إلى أن 40 – 50% من المصابين لا تظهر عليهم أعراض الإصابة بالفيروس، مشددا على ضرورة أن تتعامل الدولة والمواطن مع الوباء بطريقة تختلف عن السابق من أجل إعادة السيطرة على الوضع الوبائي.


اقرأ أيضاً : تسجيل 850 اصابة جديدة بكورونا في الاردن.. بينها 830 حالة محلية


وبحسب احصائيات وزارة الصحة فإن الأردن تجاوز حاجز 8 آلاف إصابة حيث سجل حتى مساء السبت 8061 إصابة مؤكدة منذ بدء رصد الجائحة في آذار الماضي، بينها 4131 حالة شفاء و 43 حالة وفاة.

هذا وكشف مدير الطب الشرعي الدكتور عدنان عباس في تصريح لـ "رؤيا"، عن تسجيل حالتي وفاة بكورونا أحداها تعود لسيدة تبلغ من العمر 49 سنة توفيت من مضاعفات كورونا في مستشفى الامير حمزة، فيما الحالة الثانية كانت لرجل تسعيني توفي في مستشفى خاص، وذلك بعد الايجاز الصحفي الحكومي اليومي لوباء كورونا.

أخبار ذات صلة