حرائق الغابات تطال القطب الشمالي

هنا وهناك
نشر: 2020-09-22 13:17 آخر تحديث: 2020-09-22 13:17
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

مع تسجيل درجات حرارة قياسية فيها، شهدت منطقة سيبيريا والقطب الشمالي حرائق فيها وهو ما يثير القلق من التغيرات المناخية.
نائب وزير الموارد الطبيعية ورئيس هيئة الغابات في روسيا، سيرغي أونوبريينكو قال في تصريحات إن جمهورية ياكوتيا أبرد منطقة في الكوكب شهدت العام الجاري ارتفاع درجة الحرارة حتى 38 درجة مئوية فوق الصفر، ما يعتبر رقما قياسيا مطلقا للمنطقة، مع العلم أن درجة الحرارة في الشتاء تنزل هنا أحيانا إلى 62 درجة مئوية تحت الصفر
وقال المسؤول الروسي إن المناخ يتغير بسرعة ويأتي كل عام بمفاجآت جديدة. أما حرائق الغابات فزحفت تدريجيا نحو الشمال وبلغت منطقة أقصى شمال روسيا حيث لا يدوم الصيف البارد عادة أكثر من شهرين.


اقرأ أيضاً : الحرائق أتت على مئات المنازل في ولاية أوريغون الأمريكية



ودفع الحر الشديد الذي شهدته منطقة القطب الشمالي ببعض سكانها إلى السباحة في أغسطس الماضي ببحار المحيط المتجمد الشمالي المتحررة من الجليد.
ونقلت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" الروسية عن، سيرغي أونوبريينكو، قوله إن الغابات تشتعل حتى في منطقة القطب الشمالي التي لم تشهد أبدا تلك الظواهر الطبيعية. ومضى قائلا إن مناطق سيبيريا والشرق الأقصى وخاصة ياكوتيا ومنطقة بايكال شهدت درجة حرارة غير مسبوقة، ما أدى إلى نشوب الحرائق في الغابات التي لم يتم إطفاؤها بعد في بعض المناطق.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني