خبير تربوي ينتقد التعليم عن بعد: يقلل من مهارات الطلبة على الكتابة والقراءة - فيديو

محليات
نشر: 2020-09-15 17:09 آخر تحديث: 2020-09-15 17:09
تعبيرية
تعبيرية

أكد الخبير التربوي د. علي الحكشي إن التعليم في الغرف الصفية وضمن البيئة المدرسية يمكن الطالب من امتلاك المهارات التعليمية، في حين التعليم عن بعد له مساوئ وسلبيات كثيرة.


اقرأ أيضاً : النعيمي لـ "رؤيا": لا نية لتمديد تعليق دوام المدارس.. ورياض الأطفال مشمول بالتعليق


وأضاف خلال حديث خاص لرؤيا أن التعليم عن بعد لا يتضمن تفاعل أو عمليات تقويم مميزة أي مقدرة على تمييز الطلاب عن بعضهم، كذلك فقدان البيئة التي تحفز على التنافس بين الطلبة، بالإضافة إلى أن هناك مهارات كثيرة لا يمكن أن يمتلكها الطالب عن طريق التعليم عن بعد، مثل مهارة الكتابة والقراءة والرياضات لا يمكن تعلمها عن بعد فهي تحتاج إلى تفاعل بين الطالب والمعلم.

وبين أن التعليم عن بعد جاء كبديل مؤقت، لظروف معينة داخل الدولة، ولم يكن في المدارس بل في مراحل متقدمة أي المراحل الجامعية.

وقال إن وجهة  نظر المؤيدة للتعليم عن بعد تقول إن هذا النوع من التعليم يدرب الطالب على التدريس عن طريق المشروع والبحوث التربوية والتقارير، وهذا يفيد الطالب الكبير، ولكن بالمراحل العمرية الصغيرة لا يفيد الطالب.

  وأكد أن التعليم عن بعد لا يمكن أن يكون بديلا عن التعليم الصفي، ويجب أن يكون معززا فقط للطالب، وهو يفيد فقط في المراحل المتقدمة فقط.

ولفت إلى أن الطالب يتعلم من اقرانه ومن المعلم وهذه مفقودة، وهذه لها آثار سلبية حيث يصبح الطالب منعزلا ومشتتا، فيجب أن يكون هناك ما يجذب الطالب، والتعلم عن طريق المنصة لا يمكن أن تجذب الطالب.


اقرأ أيضاً : تقرير عالمي: يجب على الدول أن "تمرّغ أيديها في التراب" لاقتلاع فيروس كورونا


وتساءل الحكشي إن كان التعليم عن بعد له هذه الفوائد لماذا لا تغلق الدول الكبرى مدارسها وتكتفي به، وبالتالي توفر الشيء الكثير في ميزانيتها؟.

 

 

 

أخبار ذات صلة