"مطاردة ساحرات" في الهند بعد انتحار ممثل بوليوودي

هنا وهناك
نشر: 2020-09-11 16:35 آخر تحديث: 2020-09-11 16:35
الممثلة ريا شاكرابورتي
الممثلة ريا شاكرابورتي

رغم انشغال الهند بمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد، وبأزمة اقتصادها، وبطبول الحرب التي تقرع على حدودها مع الصين، انصبّ اهتمام محطات التلفزيون الهندية منذ أشهر على الدور المنسوب إلى ممثلة بوليوودية شابة في انتحار أحد وجوه الفن السابع الهندي.  


اقرأ أيضاً : تفاصيل انتحار مصري مارس الرذيلة مقابل 4 آلاف دولار لليلة


وشنّت وسائل الإعلام الهندية حملة على الممثلة ريا شاكرابورتي واتهمتها بأنها لجأت إلى حشيشة القنّب وإلى السحر الأسود لدفع حبيبها السابق الممثل شوشانت سينغ راجبوت (34 عاماً) إلى الانتحار. 

وإذ رأى البعض في هذه الزوبعة الإعلامية نوعاً من "مطاردة ساحرات" نابعة من كره النساء، لم يراع القائمون بها أية أخلاقيات، إذ لجأوا مثلاً إلى محاكاة حيّة للطريقة التي قالوا إنه قُتِلَ بها، أو إلى نشر صور له على الشاشة مبتسماً، سعياً إلى إثبات كونه لا يعاني الاكتئاب.

وأيدت عائلة راجبوت هذه الفرضية، إذ شككت بدورها في صحة تقارير أفادت أن الممثل كان يعاني الاكتئاب، واتهمت شاكرابورتي بأنها سرقت أمواله ودأبت على مضايقته، وهو ما تنفيه الممثلة الشابة بشدة.

وقد أوقفت شاكرابورتي الثلاثاء للاشتباه بشرائها مخدرات لحبيبها السابق الذي تحقق الشرطة الجنائية في انتحاره منذ آب/أغسطس الفائت. 

 محاكمة إعلامية 

وقالت الخبيرة في الإعلام جيتا سيشو "في  كل مرة نعتقد فيها أن الأخبار التلفزيونية لا يمكن أن تنحدر إلى أدنى من هذا الدرك، تجد المحطات التلفزيونية طريقة لتفعل". 

وأضافت "من السهل عليها أن تطرح نفسها بديلاً من العدالة مدعية أن بعض الجهات الحكومية لا تمارس عملها، ولكن بكل بساطة هذا غير صحيح، فتحقيقاتها لا تتعلق بالأمور الجدية". 

ودرجت المحطات التلفزيونية الهندية على التصرف على طريقة الصحف الشعبية، بلا رادع ولا وازع، وخصوصاً إذا كان الأمر يتعلق بجرائم في أوساط المشاهير.  

ففي العام 2018، بعد وفاة النجمة الهوليوودية سريديفي غرقاً في أحد فنادق دبي، أعاد صحافي تمثيل الجريمة من داخل...مغطس. 

أخبار ذات صلة