الإمارات: معاهدة السلام مع تل أبيب لن تكون على حساب القضية الفلسطينية

عربي دولي
نشر: 2020-09-09 22:07 آخر تحديث: 2020-09-09 22:08
من زيارة وفد تل ابيب إلى ابو ظبي
من زيارة وفد تل ابيب إلى ابو ظبي

أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، الأربعاء، أن معاهدة السلام مع تل ابيب لن تكون على حساب القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني "غير القابلة للتصرف".


اقرأ أيضاً : ترشيح ترمب لجائزة نوبل للسلام بسبب اتفاق التطبيع بين " الاحتلال" والإمارات


وشدد قرقاش في كلمة أمام أعمال الدورة الـ154 لمجلس جامعة الدول العربية التي عقدت على مستوى وزراء الخارجية عن بعد، على أن قرار الإمارات السيادي والاستراتيجي الإعلان عن معاهدة سلام مع تل ابيب "يتضمن موافقة تل أبيب بوقف ضم الأراضي الفلسطينية، الأمر الذي يشكل إنجازا وخطوة مهمة في اتجاه السلام، وتحقيقا لمطلب أجمعت عليه الدول الأعضاء والمجتمع الدولي، هذا إلى جانب كونه أحد الأهداف الواردة في مبادرة السلام العربية للتوصل إلى حل عادل ومستدام لهذه القضية"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وقال المسؤول الإماراتي إن حل القضية بيد الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، لافتا إلى أن "هناك فرصة حقيقية لإحياء جهود ومبادرات السلام حول قضية الصراع العربي الإسرائيلي".

وأضاف قرقاش: "تعتبر القضية الفلسطينية القضية المركزية والمحورية بالنسبة للأمة العربية، وتؤكد دولة الإمارات على موقفها الراسخ في دعم قيام دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وتدعم كل الجهود العاملة على تحقيق هذا الهدف المتوافق عليه عربيا ودوليا، وتواصل تقديم الدعم للشعب الفلسطيني الشقيق وقضيته في مختلف المراحل والظروف وفي كل المجالات".

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني