لبنانيون: الفريق التشيلي يبحث عن قلوب تنبض تحت الأنقاض والمسؤولون نائمون - فيديو

عربي دولي
نشر: 2020-09-05 07:33 آخر تحديث: 2020-09-05 11:17
الفريق التشيلي
الفريق التشيلي

يأمل اللبنانيون في أن ينجح فريق الإنقاذ التشيلي في انتشال أحياء من تحت انقاض ركام مبنى في منطقة مار مخايل بالقرب من مرفأ بيروت بعد أن استشعر كلب مدرب يرافق الفريق نبضا تحت الركام.

وأوقف الفريق أعمال البحث والإنقاذ، مساء الجمعة، على أن يتم استئنافها صباح السبت، وفقا لـ سي إن إن عربية.

وقال قائد فريق الإنقاذ التشيلي، "حوالي الساعة العاشرة، نقدر أننا سنكون قادرين على الوصول إلى النقطة. لكن هذا تقدير"، "لا يمكننا تأكيد أو استبعاد وجود حياة في داخل المبنى".


اقرأ أيضاً : بعد شهر من انفجار المرفأ .. سكان بيروت يلملمون جراحهم ويقاومون "من أجل الحياة"


وأكد ليرماندا، أن الفريق سيواصل البحث حتى لو كانت فرصة العثور على أحد الناجين من انفجار الشهر الماضي بعيدة، "بدلا من الحديث عن نسبة خطأ في المئة نتحدث عن نسبة إنسانية. النسبة الإنسانية واحدة. مع فرصة 1% سنبذل قصارى جهدنا لنكون قادرين على تأكيد أو استبعاد وجود حياة".

واجتاحت فرق البحث الخميس، منطقة مار مخايل بالقرب من مركز انفجار الشهر الماضي بعد أن رصدت فرق الإنقاذ تحركات تحت الأنقاض.

ويُعتبر الفريق التشيلي من الفرق التي تتمتع بسجل ممتاز في مجال العمل في مناطق الكوارث، إذ شارك من قبل في المهمة الشهيرة في منجم في تشيلي، التي انتهت بإنقاذ 33 عاملا من عمال المناجم بعد قضائهم 69 يوما على عمق نصف ميل في باطن الارض في 2010.

وتصدر هاشتاق #الفريق_التشيلي و"#نبض_بيروت" قائمة الأكثر تداولًا على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في لبنان بعد تداول أنباء حول وجود أحياء تحت أنقاض مبنى في منطقة سكنية بالعاصمة اللبنانية بيروت، بعدما انهار قبل نحو شهر في حادث انفجار مرفأ بيروت.

أخبار ذات صلة

newsletter