الجريمة تتفشى في الداخل الفلسطيني المحتل و 56 قتيلا منذ بداية 2020

فلسطين
نشر: 2020-08-29 09:15 آخر تحديث: 2020-08-29 09:15
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

أعلنت وسائل إعلام فلسطينية، السبت، مقتل الشاب سامر أبو فاضل في العشرينيات من عمره، متأثرا بجروحه الحرجة إثر تعرضه لجريمة إطلاق نار داخل مركبة في مدينة كفر قاسم في الداخل الفلسطيني المحتل، مساء الجمعة.

ونقل المصاب إلى إحدى المستشفى لاستكمال علاجه، إلا أنه توفي بعد فشل كافة محاولات إنقاذ حياته.

وتشهد البلدات العربية في الداخل المحتل تصاعدا خطيرا في أعمال العنف والجريمة، في الوقت الذي تتقاعس شرطة الاحتلال عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة، وتنشط في إصدار أوامر منع نشر حول مجريات التحقيق في الجرائم.

وقتل منذ مطلع العام الجاري 2020 ولغاية الآن، 56 ضحية في جرائم قتل مختلفة بالمجتمع العربي، كان آخرهم أحمد ريان في الستينات من عمره إثر تعرضه لإطلاق نار في قرية كابول يوم 23 آب الجاري.

أخبار ذات صلة

newsletter