Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
فيضانات في أفغانستان تودي بحياة 100 شخص على الأقل | رؤيا الإخباري

فيضانات في أفغانستان تودي بحياة 100 شخص على الأقل

عربي دولي
نشر: 2020-08-26 20:34 آخر تحديث: 2020-08-26 20:34
قروي يزيل الوحول في شاريكار في ولاية بروان
قروي يزيل الوحول في شاريكار في ولاية بروان

كانت فرق الاغاثة تبحث الاربعاء عن ناجين بعد الفيضانات المفاجئة الناجمة عن الأمطار الغزيرة التي هطلت على مدينة شمال العاصمة واودت بحياة 100 شخص على الأقل، كما أفاد مسؤولون.

ووفقا لوزارة ادارة الكوارث قتل 100 شخص واصيب 100 بجروح في حصيلة مرشحة للارتفاع في الساعات المقبلة.


اقرأ أيضاً : العراق يخشى جفاف نهريه التاريخيين بسبب السدود التي تبنيها جارتاه تركيا وإيران


واكدت الناطقة باسم محافظ المنطقة وحيدة شاهكار لفرانس برس "عند قرابة الساعة 02,00 (21,30 ت غ الثلاثاء) ضربت فيضانات مفاجئة ناجمة عن امطار غزيرة شاريكار"، وكانت افادت في حصيلة سابقة عن 72 قتيلا وأكثر من 100 جريح.

واعلن احد وجهاء حي شاريكار الاكثر تضررا بالفيضانات صفي الله رجبي "عندما اتت الفيضانات من الجبل جرفت معها كل المساكن".

وقام الجنود بانتشال العشرات من تحت أنقاض المباني المهدمة في شاريكار عاصمة ولاية بروان بعد أن هطلت عليها ليلا أمطار غزيرة، وأفاد مسؤولون وشهود عيان أن بين الضحايا عددا من الأطفال.

وقال أحد سكان المدينة محمد قاسم المزارع البالغ 45 عاما لفرانس برس ان 11 فردا من اسرته هم "رجل وسبعة أولاد وامرأتان" قضوا في الفيضانات.

وقال قاسم "عندما ضربت الفيضانات انهار المنزل عليهم. وقضى 11 فردا من اسرتي".

وانتشرت في المدينة حجارة سقطت من المباني المدمرة فيما طمرت الوحول الطرقات وانقلبت السيارات عليها.

وأشار تميم عزيمي الناطق باسم وزارة إدارة الكوارث "الأرقام التي جمعناها من المستشفيات تظهر ان 72 شخصا قضوا واصيب اكثر من 100 بجروح".

وفي بعض الاحياء تجمع السكان للاطمئنان على اقارب لا يزالون تحت الانقاض ويسعى المسعفون لانتشالهم باستخدام آليات ثقيلة.

ولجأ العديد من السكان الى اسطح المنازل آخذين معهم مقتنياتهم الثمينة، في حين استمرت الامطار في التساقط على المدينة.

- اعانات عاجلة -

وقالت حميدة البالغة السبعين من العمر "كنت بمفردي عندما ضربت الفيضانات. تمسكت بالنافذة لمدة ساعتين الى ان قدم الجيران لانقاذي".


اقرأ أيضاً : سقوط صاروخ في محيط مطار بغداد يوم وصول الكاظمي إلى واشنطن


واضافت "فقدت كل شيء. مجوهراتي واموالي وكل ممتلكاتي".

وأظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي سيارات وعربات تطفو على طول الشوارع المليئة بالمياه الموحلة.

وقال القصر الرئاسي في بيان إن الرئيس أشرف غني أمر بإرسال إعانات عاجلة إلى شاريكار.

وضربت فيضانات ايضا ولايات اخرى منها ننغرهار وبنشير ووردك ولوغار وباكتيكا وكابيسا، لكن دون تسجيل ضحايا كما افادت وزارة ادارة الكوارث.

وتتسبب الامطار الغزيرة والفيضانات بمصرع المئات سنويا في افغانستان.

والعديد من المساكن غير المتينة خصوصا في الارياف معرضة للانهيار خلال موسم الامطار في هذا البلد الفقير.

وفي وقت سابق من الشهر قضى 16 شخصا بينهم 15 طفلا ودمرت عشرات المنازل عندما تساقطت امطار غزيرة على قرية في ولاية ننغرهار الشرقية.

وبحسب وزارة ادارة الكوارث سجلت فيضانات الليلة الماضية في خمس ولايات على الاقل دون وقوع ضحايا.

كما تسببت الامطار الموسمية بسقوط 30 قتيلا في الاسابيع الثلاثة الماضية في كراتشي (جنوب) كبرى مدن باكستان المجاورة لافغانستان وفقا للسلطات المحلية.

أخبار ذات صلة

newsletter