الشواربة يقدم نصائح في كيفية اعادة اعمار بيروت ويعرض خدماته الفنية

محليات
نشر: 2020-08-26 19:29 آخر تحديث: 2020-08-26 21:08
ارشيفية
ارشيفية

شارك أمين عمان الكبرى الدكتور يوسف الشواربة في جلسة نقاشية عبر تقنية الاتصال المرئي عقدتها منظمة المدن العربية تحت عنوان "مساندة ومؤازرة مدينة بيروت "؛ برئاسة الأمين العام احمد الصبيح بمشاركة عدد من امناء ورؤساء البلديات العربية.


اقرأ أيضاً : التوقيفات القضائية بتفجير مرفأ بيروت تتواصل في لبنان


وقال الصبيح أن تنظيم الجلسة يأتي تجسيداً لتضامن المدن والبلديات العربية وتكاتفها مع مدينة بيروت إثر انفجار مرفأها مطلع الشهر الجاري، وفي إطار متابعة منظمة المدن العربية لآخر المستجدات في المدن والبلديات العربية الأعضاء مؤكدا حرص المنظمة على مساندة بيروت في الظرف الذي تعيشه في هذه المرحلة .

وعبر أمين عمّان الدكتور يوسف الشواربة عن شكره وتقديره لكافة الحكومات العربية التي بادرت وقدمت منذ اللحظة الأولى للحادث كل المساعدات للاهل في بيروت خاصة ما يتعلق بالمستشفيات الميدانية.

وأشار الشواربه الى موضوع  ترميم واجهات الأبنية المدمرة والابنية التراثية قائلاً " تحتاج هذه الأبنية  لفريق متخصص يقوم  بتقييم هذه المباني" ، وقال ان حجم الاضرار كبير ويحتاج لبرنامج منفصل ونحن كمدن عربية  نستطيع تقديم المساعدات اللوجستية والفنية  التي تقدمها البلديات  على أن تتم تحت مظلة  منظمة المدن العربية . 

واقترح الشواربه تقديم المنظمة دعوة للتواصل المباشر بين البلديات العربية وبلدية بيروت حول إمكانية تقديم دعم مباشر بالإضافة الى دعوة مؤسسات المنظمة لعقد دورات وورشات فنية عن بعد ، مقدرا دور البلديات في إعادة الاعمار في إطار المدن الذكية .

من جانبه قال رئيس بلدية بيروت جمال عيتاني أن الانفجار أدى إلى اضرار بشرية ومادية جسيمة، وأن أكثر من 6000 مبنى تضرر وأن أكثر من 300 ألف شخص تضررت منازلهم وهناك 100 ألف بحاجة لسكن بسبب الانفجار وتهدم منازلهم. كما أن أكثر من 500 منزل تراثي وأثري تضرر من جراء الانفجار.


اقرأ أيضاً : الأردن يواصل ارسال طائرات الاغاثة الى لبنان.. صور


وبين أن ما تحتاجه اليوم بلدية ومدينة بيروت هو إعادة ترميم واجهات الأبنية السكنية كي لا يضطر أصحابها لبيع منازلهم والانتقال إلى خارج المدينة وحماية وصيانة الأبنية التراثية في بيروت وحاجة البلدية لسيارات اسعاف وتجهيز فرقة إنقاذ سريع لحالات الطوارئ. 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني