السياحة والاثار النيابية تطلع على سير العمل بمطار الملكة علياء

الأردن
نشر: 2014-02-24 21:54 آخر تحديث: 2016-07-30 11:20
السياحة والاثار النيابية تطلع على سير العمل بمطار الملكة علياء
السياحة والاثار النيابية تطلع على سير العمل بمطار الملكة علياء

رؤيا - بترا - اطلع اعضاء لجنة السياحة والاثار النيابية برئاسة النائب امجد المسلماني اليوم على اجراءات سير العمل والخدمات المقدمة وسبل تطويرها في مطار الملكة علياء الدولي.

واكد المسلماني لـ (بترا) اهمية قطاع السياحة في رفد الاقتصاد الوطني وان اللجنة تعمل على تفعيل قطاعات السياحة والنقل من اجل راحة المسافرين والسياح وخاصة مايتعلق باستخدام المطار من قبلهم فهو بالنسبة للسائح الواجهة السياحية الاولى.

واضاف ان اللجنة توصي بدعم هذا القطاع النقل الجوي الهام مشيرا الى توجه الحكومة لدعم هذا القطاع لما فيه تحقيق لوفر مالي كبير .

وبحث رئيس اللجنة مع مندوب وزارة النقل مدير المشاريع في الوزارة المهندس عزمي نالشك والرئيس التنفيذي لمجموعة المطار الدولي كيلد بينجر بعض المسائل والقضايا العالقة والمقترحات المتوفرة لحلها ومراجعة التوصيات التي تم اقرارها من قبل وزارة النقل.

وتم اطلاع اللجنة على أهم الانجازات التي أوصت بها لجنة السياحة والاثار النيابية والتي حققتها مجموعة المطار الدولي.

واجاب نالشك على استفسارات اللجنة النيابية والحلول التي يمكن اتخاذها للتيسير على المسافرين القادمين والمغادرين .

واستعرض الرئيس التنفيذي لمجموعة المطار الدولي كيلد بينجر للجنة أبرز الانجازات التي حققتها مجموعة المطار الدولي في عامها الاول، حيث حصل المطار على جائزة "جودة خدمات المطار " لعام 2013 بالاضافة إلى إحراز المركز الأول عن فئة أفضل تقدم متحقق في الشرق الأوسط والمركز الخامس عن فئة أفضل مطار في الشرق الأوسط ، بالاضافة الى تصنيفه بالمركز الثالث على مستوى الشرق الأوسط وبالمركز 26 عن فئة المطارات من ناحية الحجم من 5-15 مليون مسافر سنويا .

وعن توفير مسجد في المطار اكد بينجر ان المجموعة أبدت استعدادها لتوفير قطعة الأرض اللازمة لبناء مسجد على الرغم من أن ذلك ليس من مسؤوليات المجموعة ضمن الاتفاقية الموقعة مع الحكومة.

واجاب عن تساؤلات النواب حول تاخير تسليم الحقائب والامتعة في المطار وهي من اهم المشاكل التي تواجه المسافرين مبينا ان مجموعة المطار الدولي قامت بإتخاذ عدة إجراءات أهمها تطوير آلية للتنسيق الدائم مع الشركاء المعنيين لمراجعة العمليات واتخاذ الاجراءات المناسبة، وتحسين بعض المستلزمات الإدارية من حاويات وجرارات اضافة إلى المراقبة المستمرة لعملية تفريغ الأمتعة.

ونوه بينجر إلى أن مجموعة المطار الدولي جادة بتسليم الامتعة بين 21- 29 دقيقة فقط وهو رقم قريب من المعيار الدولي مؤكدا انها ستطبق في شهر نيسان المقبل نظاما لتزويد المسافر بالمعلومات حول وقت وضع أول حقيبة على الحزام الناقل ووقت آخر حقيبة .

واوضح انه سيتم توفير خدمة السيارات الكهربائية من قبل الشركة الجديدة التي ستتولى عملية الاستقبال والمساعدة حيث انه من المتوقع البدء بهذا المخطط في شهر نيسان المقبل .

أخبار ذات صلة

newsletter