العضايلة: تزايد الإصابات بكورونا في الأردن يتطلب رفع وتيرة الحذر - فيديو

محليات
نشر: 2020-08-17 16:52 آخر تحديث: 2020-08-17 18:29
وزير الصحة ووزير الدولة لشؤون الإعلام
وزير الصحة ووزير الدولة لشؤون الإعلام

أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد عودة العضايلة على أن تزايد تسجيل الإصابات بفيروس كورونا في الأردن يتطلب رفع وتيرة الحذر من أجل المحافظة على صحة المواطنين.

وقال العضايلة خلال مؤتمر صحفي عقد الاثنين، في رئاسة الوزراء، إن الحكومة تقوم وبالتنسيق مع المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات وجميع الأجهزة المختصة بتقييم مصفوفة وخطة فتح القطاعات وتحديثها، مشيرا إلى أن الحكومة تدرس نقل بعض الإجراءات التي كانت ضمن المرحلة الخضراء (منخفضة الخطورة) إلى المنطقة الزرقاء (معتدلة الخطورة) التي يتواجد فيها الأردن الآن.

وأضاف العضايلة أن هناك بعض القطاعات، مثل المدارس والجامعات، يسمح لها بالعمل وفق المصفوفة عندما تصل إلى المرحلة الخضراء (منخفضة الخطورة)، لكن سيصار إلى نقلها للمنطقة الزرقاء (معتدلة الخطورة) لتمكينها من العمل خلال المرحلة المقبلة، مع التأكيد على الالتزام بإجراءات الوقاية والاحتراز، بالتزامن مع السعي الحثيث أيضاً لإنجاح الاستحقاق الدستوري المتمّثل بإجراء الانتخابات النيابيّة في العاشر من شهر تشرين الثاني المقبل.


اقرأ أيضاً : وزير الصحة: تسجيل 20 اصابة كورونا في الأردن الاثنين منها 16 محلية - فيديو


ولفت العضايلة إلى أن بدء دوام المدارس والجامعات سيكون في مواعيده المقرّرة (في الأوّل من أيلول بالنسبة للمدارس، ومطلع تشرين الأوّل بالنسبة للجامعات).

وجدد العضايلة التأكيد على أنه لن تكون هناك  حالات إغلاق شاملة أو حظر كلي في الأردن خلال هذه المرحلة؛ بل ستتّخذ قرارات العزل والإغلاق على مستوى المدن أو المناطق التي تكثر فيها حالات الإصابة، كما حدث في لواء الرمثا.

وبين العضايلة أن "إجراءات الحظر الشامل لها كلفة عالية اقتصاديّاً واجتماعيّاً ونفسيّاً، متمني أن أن لا تعود الحكومة مجدّداً إليها، وأن يبقى الحظر الشامل من الماضي".

 وشدد على أنه من المهمّ الإدراك أنّ عدم العودة للإجراءات المشدّدة والحظر الشامل يعتمد بشكل رئيس على مدى تعاون والتزام الجميع بإجراءات الوقاية والسلامة العامّة، التي هي المعيار الرئيس في إبقاء الأمور تحت السيطرة.

وقال العضايلة إن "الحكومة تراهن على وعي المواطنين والتزامهم وتعاونهم الذي سيمكّننا إن شاء الله من الحفاظ على النموذج الأردني المتميّز الذي جسّدناه خلال الشهور الماضية، والذي من الممكن أن نعود إليه بالتزامنا جميعاً".

وبين أن هنالك دراسة أجريت أخيراً حول مدى وعي المواطنين بخطورة وباء كورونا، وقد أظهرت الدراسة أن أقل من نصف الأردنيين ما يقارب (43%) بكل أسف يأخذون خطورة فيروس كورونا على محمل الجد مقابل (57%) لديهم شكوك بدرجات مختلفة حول صحة وجود الوباء، منهم (8%) يعتبرون أن الوباء أكذوبة أو مؤامرة.

وتابع: "لا بدّ من التأكيد على ضرورة أخذ الأمر على محمل الجدّ، فهذا الوباء عالمي أصاب أكثر من 21 مليون إنسان حول العالم، وفتك بأنظمة صحيّة واقتصاديّة للعديد من الدول، وبالتالي لا بدّ من إدراك مدى خطورته والتعامل معه بجديّة وحرص."

ودعا العضايلة المواطنين إلى "ضرورة الحفاظ على إجراءات التباعد الجسدي، وارتداء الكمّامات، وعدم إقامة التجمّعات؛ خصوصاً خلال عطلة نهاية الأسبوع التي ستمتدّ لثلاثة أيّام بمناسبة حلول رأس السنة الهجريّة، أعادها الله علينا جميعاً ونحن ننعم بالخير والصحّة والعافية".

وأكد العضايلة أن "كوادر الأمن العام والفرق الحكوميّة المختصّة تتابع وبشكل مكثّف الالتزام بالإجراءات المنصوص عليها في أمر الدفاع رقم (11) لسنة 2020م، ولن تتهاون في إيقاع العقوبات بحقّ من يعرّض سلامة المواطنين وصحّتهم للخطر".

ولفت إلى أنه سيستمر عمل الفرق الرقابيّة والجولات بشكل مكثّف خلال الأيّام المقبلة، وهناك مخالفات من الجهات الرقابيّة الأخرى لم تصلنا حتى الآن.

 وبين العضايلة أن الفرق المختصّة في وزارة الصناعة والتجارة اتخذت قرارات بإغلاق (28) منشأة لعدم التزامها بأوامر الدّفاع في عدد من محافظات المملكة، كما تمّ تحرير (51) مخالفة بحقّ منشآت أخرى، واتخاذ (22) مخالفة بحقّ مواطنين.

وفيما يتعلّق بمركز حدود العمري، قال العضايلة إن الحكومة والأجهزة اتخذت منذ السبت الماضي، وبعد الزيارة الميدانيّة التي أجراها دولة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز برفقة عدد من الوزراء، إجراءات مشدّدة لضبط الأمور، ومنع أيّ تجاوزات قد تؤدّي إلى انتقال الوباء منه إلى الداخل.

وأضاف أنه تمّ إجراء تغييرات ومناقلات، وتعيين نائب محافظ للإشراف على جميع العمليّات في المركز الحدودي.

وبشأن الإعلاميين القاطنين في لواء الرمثا قال العضايلة أن نطاق حركتهم وتنقّلهم سيكون محصورا فقط بحدود لواء الرمثا، ولا يسمح لهم بالخروج منه حفاظاً على سلامتهم وسلامة الآخرين.

 

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter