الكشف عن آثار ديناصورات سكنت فلسطين في العصر ‎الطباشيري

فلسطين
نشر: 2020-08-13 09:11 آخر تحديث: 2020-08-13 09:35
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

اكتشف باحث من جامعة القدس أقدم آثار أقدام لديناصورات عاشبة من العصر الطباشيري المبكر في فلسطين، وهي أول آثار لهذا النوع من الديناصورات جرى اكتشافها في بلاد الشام وشمال الجزيرة العربية.


اقرأ أيضاً : الديناصورات تعود إلى الأردن .. صور


 جاء ذلك نتيجة لمجهود بحثي شامل أجراه الأستاذ في دائرة الجغرافيا ودراسات المدن د.م. عبد الله عويس، وأفضى الى بحث محكم نشرته المجلة الإلكترونية الشاملة متعددة المعارف لنشر الأبحاث العلمية والتربوية “MECSJ “مؤخراً، باعتباره الاكتشاف الأول لآثار ديناصورات عاشبة في المنطقة. 

ويعود هذا الاكتشاف إلى تشرين الأول للعام 2019 في ملكية خاصة في مدينة البيرة ضمن محافظة رام الله والبيرة، إذ توصل الباحث بالتعاون مع متخصصين في علم الأحافير من جامعة بون في ألمانيا، إلى أن الآثار ترجع إلى ديناصور آكل للأعشاب “عاشب” من العصر الطباشيري ضمن الحقبة الزمنية الألبية.

وقدر ان تلك الآثار تعود إلى نوع من الديناصورات الكبيرة ضمن مجموعة متنوعة من الديناصورات العاشبة، مما يشكل أهمية بيولوجية محلية وعالمية، ويضفي لفلسطين معلمًا ثقافيًّا وسياحيًّا مميزًا، بحسب عويس.

من جانبه، أشار الباحث إلى أهمية الاكتشاف كونها المرة الأولى التي يُكتشف فيها آثارٌ لقطيع من الديناصورات العاشبة في فلسطين، وبلاد الشام وشمال الجزيرة العربية عامة، كما وتعد هذه الآثار الأغزر على مستوى الوطن العربي مقارنةً بمساحة المكان المكتشف”.

وأوصى عويس في بحثه بضرورة تشكيل لجنة حكومية وفريق علمي للحفاظ على الموقع، والاستعانة بخبرات دولية من أجل عمل دراسة معمقة تظهر حقيقة المكان، وإعلانه منطقة إرث وطني لضمان منع أي أنشطة قد تغير معالم البصمات والآثار المكتشفة.

أخبار ذات صلة