بيان من حماية المستهلك حول حالات التسمم في البقعة وعين الباشا

محليات
نشر: 2020-08-04 12:54 آخر تحديث: 2020-08-04 12:56
ارشيفية
ارشيفية

تابعت حماية المستهلك خلال الايام الماضية الاخبار التي تناقلتها وسائل الاعلام الرسمية والمواقع الاخبارية باستهجان واستغراب فيما يتعلق بالاسباب الرئيسة التي ادت الى حدوث حالات التسمم في منطقتي البقعة وعين الباشا حيث افادت وسائل الاعلام المختلفة أن شحنة الدجاج الاوكراني التي دخلت البلاد وانتهاء صلاحية مواد غذائية في احد مراكز التوريد المحلية هما المتسببان في حدوث حالات التسمم. 


اقرأ أيضاً : ارتفاع عدد حالات التسمم الغذائي في عين الباشا إلى 184


وقال الدكتور محمد عبيدات رئيس حماية المستهلك في بيان صحفي اليوم الثلاثاء أن حالات التسمم التي حصلت في هذه المناطق ما هي الا دليل واضح على ضعف الرقابة من قبل الجهات الرقابية الصحية على مراكز توريد الاغذية والمطاعم على حد سواء. ذلك أن ضعف الرقابة على هذه المنشات وعدم متابعتها باستمرار ادى الى استغلال اصحاب النفوس الضعيفة الى استغلال هذا الامر وطرح منتجات غذائية منتهية الصلاحية غير صالحة للاستهلاك البشري.

واضاف الدكتور عبيدات أن الحملات التي قامت بها الفرق المختصة التابعة للجهات الرقابية الصحية بعد حوادث التسمم التي وقعت وتم على اثرها اغلاق عددا من المنشآت الغذائية كان من المفترض بهذه الفرق القيام بعملها على اكمل وجه وعدم الانتظار وذلك لتجنب حدوث حالات التسمم.


اقرأ أيضاً : الرزاز يشكّل فريقاً للوقوف على جميع حيثيّات حادثة التسمّم في عين الباشا


وطالب الدكتور محمد عبيدات من الجهات الرقابية الصحية الرسمية اطلاع المواطنين والاعلام وبكل شفافية ومصداقية عن الجهات الحقيقية المتسببة في حدوث حالات التسمم التي ادت الى وفاة مواطنين لا ذنب لهم وايقاع اشد العقوبات التي تنص عليها القوانين والتشريعات الاردنية بحق المخالفين والمستهترين بأرواح المواطنين. 

واستغرب الدكتور عبيدات قيام الحكومة بتشكيل لجنة للتحقيق بقضية الدجاج تتألف من اكاديميين غير متخصصين في قضايا الغذاء. ذلك أنه كان من المفروض أن يتم تشكيل اللجنة من اشخاص متخصصين في التغذية والسلامة العامة وبرئاسة وزير الصحة أو من يمثله وعضوية المؤسسات الرقابية الصحية الرسمية والاهلية. 

ودعا الدكتور عبيدات المواطنين الى شراء الدجاج الطازج المحلي بشقيه النتافات والمبرد وذلك لسلامة انتاجه والابتعاد عن شراء الاطعمة الجاهزة التي يدخل في مكوناتها مواد سريعة التلف خاصة ان درجات الحرارة الان تشهد ارتفاعات متتالية تساعد في تلف الاطعمة والمشروبات بشكل اسرع.

أخبار ذات صلة