الجمهوريون يتخوفون من تدخل تيك توك في الانتخابات الأميركية

عربي دولي
نشر: 2020-07-30 20:22 آخر تحديث: 2020-07-30 20:22
تعبيرية
تعبيرية

أبدى مجموعة من كبار أعضاء مجلس الشيوخ الأميركيين الجمهوريين تخوفهم من تدخل تطبيق  تيك توك (TikTok) الصيني، بالانتخابات الأمريكية.


اقرأ أيضاً : خفايا وأسرار عالم "التيك توك " تتابعونها في "بين قوسين" على رؤيا -فيديو


وطالبوا في رسالة الثلاثاء إدارة الرئيس دونالد ترمب بتقييم التهديد الذي من تدخل التطبيق في الانتخابات الأميركية.

واستشهد ماركو روبيو وتوم كوتون والمشرعون الآخرون بالرقابة المزعومة من قبل تيك توك على المحتوى الحساس، بما في ذلك مقطع فيديو ينتقد معاملة الصين لأقليات الإيغور، بالإضافة إلى محاولات مزعومة من بكين للتلاعب بالمناقشات السياسية حول تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي.

وكتب المشرعون في رسالة إلى مكتب مدير المخابرات الوطنية، والسكرتير بالنيابة لوزارة الأمن الداخلي ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي "نحن قلقون للغاية من أن (الحزب الشيوعي الصيني) يمكنه استخدام سيطرته على تيك توك لتشويه أو التلاعب في المحادثات السياسية لزرع الخلاف بين الأميركيين وتحقيق نتائج سياسية لمصلحة الصين".

وقال متحدث باسم الشركة إن تيك توك لديها بالفعل سياسة صارمة ضد التضليل، مؤكدا "نحن لا نقبل الإعلانات السياسية"، وأضاف أن سياسات المحتوى والاعتدال يقودها فريق مقره كاليفورنيا ولا "تتأثر بأي حكومة أجنبية".

ولم يستجب مكتب التحقيقات الفدرالي ووزارة الأمن الداخلي لطلبات التعليق لرويترز، بينما أكد مسؤول في المخابرات الوطنية استلام الرسالة وقال "سنرد وفقًا لذلك".

وطلب المشرعون من المسؤولين القول ما إذا كانت بكين يمكن أن تضخم وجهات نظر سياسية معينة وإجراء عمليات التأثير من خلال التطبيق الشعبي، الذي تملكه شركة بايت دانس تيكنولوجيز (ByteDance Technology).

وسأل المشرعون "إذا ظهرت أدلة على تدخل الصين بالانتخابات عبر تيك توك، فهل ستكون بايت دانس معرضة للعقوبات؟"، بموجب أمر تنفيذي بشأن النفوذ الانتخابي الأجنبي.

وهذا الشهر، قال رئيس موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز إن العمل وشيك لمعالجة مخاطر الأمن القومي التي يشكلها تيك توك.

 اقرأ أيضاً : الهند تحظر 59 تطبيقا لأسباب أمنية


 

أخبار ذات صلة