والدة الطفل علي الدارس المتوفى بمدينة الألعاب: وساطات التنازل عن حقنا لا تتوقف

محليات
نشر: 2020-07-30 12:27 آخر تحديث: 2020-07-30 12:27
الطفل المرحوم علي الدارس
الطفل المرحوم علي الدارس

كشفت المواطنة الأردنية، صفاء أبو رمان، والدة الطفل علي الدراس الذي توفي إثر سقوطه من إحدى الألعاب داخل مدينة ترفيهية في العاصمة عمّان، عن وساطات لا تتوقف للتنازل عن شرط العائلة بإغلاق مدينة الملاهي المشؤومة لمدة شهر.


اقرأ أيضاً : الطفل علي الدراس توفاه الله بعد صيام الجمعة وقراءة سورة الكهف وصلاة الفجر في المسجد


ودعت أبو رمان في منشور لها عبر صفحتها على فيسبوك، لمساندتها وعائلاتها في مصابها الذي تحول لقضية رأي عام.

وكتبت أبو رمان "دعواتكم ،، كلماتكم ،، مساندتكم شخصيا لمن استطاع، وكتابيا لمن أحب، وقلبيا لمن أشفق كانت بردا وسلاما على صدورنا المحترقة بالألم".

وقالت "أنتم شركاؤنا في الأجر والصبر بإذن الله فجزاكم الله خير الجزاء ولكم مني عهد ووعد مع كل دعاء لفقيدي الحبيب بالرحمة والقبول أن أدعو لأبنائكم بالحفظ والفلاح".

وبينت الأم المكلومة "ولأن مصيبتنا لم تعد حدثا شخصيا بل قضية رأي عام أود أن أضعكم بتطور أحداثها".

وأوضحت قائلة "نتعرض لوساطات من أول يوم للعزاء للتنازل عن شرطنا بإغلاق مدينة الملاهي المشؤومة لمدة شهر .. لان موسم العيد على الأبواب ولا يريدون تحمل خسائر الاغلاق !!!".

وتابعت أن "حجتهم أن هنالك عائلات تعتاش على العمل عندهم فلا يريدون قطع رزقها! وحجتنا أن هنالك أطفال تلهو عندهم ولا نريد إزهاق أنفسها !!".

وقالت "لم يعد الموضوع وحده عليا رحمه الله ، ولا فنجان القهوه وبوسة الراس كافيتان لاغلاق الصفحة".

وختمت منشورها قائلة "طريقنا طويل نحو تغيير جذري لشروط السلامة في مدن الالعاب وأنتم شركاؤنا فيه بإذن الله وليكن صغيري الحبيب خاتمة مآسيها".

وعلى إثر الحادثة التي وقعت قبل نحو أسبوع أوقفت الأجهزة الأمنية 3 اشخاص من مالكي وموظفي المدينة ترفيهية.

أخبار ذات صلة