هشموا رأسه.. العثور على جثة لاعب إنجليزي في الشارع

رياضة
نشر: 2020-07-22 16:30 آخر تحديث: 2020-07-22 16:30
جوردان سينوت
جوردان سينوت

قتل اللاعب جوردان سينوت مهاجم فريق ماتلوك تاون أحد أندية دوري الهواة الإنجليزي لكرة القدم، عندما انخرط في حوار مع شخص لم يتمالك أعصابه.


اقرأ أيضاً : توتنهام يمدد عقد داير حتى 2024


وذكرت الشرطة الإنجليزية أن اللاعب البالغ 26 عاما لقي مصرعه بعدما تعرض لهجوم وضرب مبرح ليلا من قبل مجموعة يصل عددها إلى ثمانية من الرجال والنساء، مما خلف إصابات وجراحا خطيرة وتهشم رأسه.

وتعرض اللاعب إلى ضربات من طرف شخص، مما أدى إلى كسر في جمجمته وتلف في دماغه بعدما هاجمه هذا الشخص في مقاطعة نوتنغهامشير وسط إنجلترا، وفارق الحياة في المستشفى.

واستمعت المحكمة إلى المشتبه الرئيسي في جريمة القتل، وقال إنه هاجم اللاعب، الذي "وافق القاتل على وصف مهين أطلقه القاتل على نفسه".

ووصف المتهم نفسه بـ"السمين" و "الزنجبيل"، وهو وصف يطلق على ذوي الشعر الأحمر بصورة مهينة.

وقال المتهم وعمره (22 عاما) إنه استشاط غضبا من موقف اللاعب وانقض عليه فورا.

وأضاف أنه تتبع الضحية مع اثنين من أصحابه إلى أن وصل إلى أحد الحانات، وقال للاعب هناك إنه "فتى وسيم" ولن يواجه مشكلات مع الفتيات، بخلافه هو، "السمين والزنجبيل".

ورد اللاعب "نعم. استطيع رؤية ذلك"، ثم انفجر المشتبه فيه غضبا حتى قتل اللاعب.

وفي جلسة سابقة، اعترف شريك المتهم الرئيسي بأنه متورطه في جريمة القتل، لكن عن طريق الخطأ.

وقال النادي عبر صفحته الرسمية على تويتر "كانت عائلته وأصدقاؤه معه بجوار سريره، ونرسل إليهم جميعا تعازينا المخلصة".

 

أخبار ذات صلة