انتشار سيارات بيع الخضار بين الأحياء السكنية تقلق راحة الأردنيين في إربد

محليات
نشر: 2020-07-17 18:51 آخر تحديث: 2020-07-17 18:51
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

زادت شكاوى الأردنيين بمحافظة اربد من انتشار بائعي الخضار والفواكه المتنقلين بسياراتهم بين الأحياء السكنية وما يسببونه من إزعاج وقلق للراحة العامة جراء استخدامهم مكبرات الصوت في اوقات مختلفة.


اقرأ أيضاً : السماح للمزارعين بالبيع مباشرة للمواطنين وتجار التجزئة


وعبر مواطنون عن امتعاضهم من الظاهرة التي ازدادت في الآونة الاخيرة بشكل ملحوظ في مختلف مناطق اربد وألويتها من خلال استخدام الكثير من المركبات الخاصة لبيع الخضار واخرى متخصصة ببيع الخردة.

وقال المواطن احمد الزرعيني، ان سيارات بيع الخضار والفواكه المتنقلة ازداد انتشارها خلال جائحة كورونا وما رافقها من اجراءات الحظر بين الاحياء السكينة مسببة إقلاق راحة المواطنين، مشيراً الى أن أصحابها يستخدمون مكبرات الصوت لتسويق بضائعهم منذ ساعات الصباح الباكر وحتى ساعات المساء.

ودعا المواطن فراس دلقموني، الجهات المعنية الى التدخل للحد من انتشار تلك الظاهرة التي حولت مناطق سكنية في المحافظة وقراها الى حسبة خضار متنقلة، على حد تعبيره، لافتا الى مخاطر الحوادث التي يمكن أن تسببها تلك المركبات التي تنتشر بكثافة وسط شوارع الحارات الضيقة.

وتجاوزت ظاهرة انتشار سيارات بيع الخضار والفواكه المتنقلة بين الأحياء السكنية الى وقوفها في الميادين العامة والشوارع الرئيسية وأمام المحال والمولات التجارية والمساجد، ما جعلها تتسبب بازدحامات مرورية، اضافة لحجزها مساحات من ارصفة الشوارع الرئيسية، بشكل يؤثر على حركة مبيعات المحال التجارية الذين تترتب عليهم التزامات مالية من أجرة محال وتراخيص وضرائب.

من جانبه، قال محافظ اربد رضوان العتوم، لوكالة الانباء الأردنية (بترا)، ان الحاكمية الادارية ستعمل اعتباراً من مطلع الاسبوع المقبل ومن خلال لجنة الصحة والسلامة العامة بالتنسيق مع قسم الاسواق في بلدية اربد الكبرى والأجهزة الأمنية لغاية متابعة انتشار مركبات البيع المتنقلة بمختلف المناطق، اضافة الى الايعاز للحكام الاداريين في الألوية لاتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من تلك الظاهرة.

واكد المحافظ العتوم بانه سيتم ايداع المخالفين الى دار المحافظة واتخاذ الاجراءات الادارية بحقهم وربطهم بكفالات مالية.

أخبار ذات صلة