الصفدي يحذر من الخطر غير المسبوق الذي يمثله قرار الضم

محليات
نشر: 2020-07-16 19:58 آخر تحديث: 2020-07-16 19:58
ارشيفية
ارشيفية

أجرى وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ووزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الخميس، محادثات تقدمها بحث الجهود المبذولة لمنع تنفيذ االاحتلال قرارها ضم أراض فلسطينية. 

وجاءت المحادثات التي تمت عبر الهاتف استكمالاً للمحادثات التي كان الوزيران أجرياها في الاجتماع الخماسي الذي ضم أيضاً وزراء خارجية ألمانيا ومصر وممثل الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي لبحث سبل منع الضم وإعادة اطلاق مفاوضات جادة وفاعلة لحل الصراع على أساس حل الدولتين.


اقرأ أيضاً : الصفدي يؤكد أهمية الدور الأوروبي للحؤول دون تنفيذ قرار الضم


وكان الصفدي أجرى أيضا اتصالاً هاتفياً مع وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس لمتابعة التنسيق حول الجهود المشتركة لمواجهة خطر الضم وإعادة اطلاق العملية السلمية. 

وأكد الصفدي ولدوريان استمرار تنسيق التحركات والمواقف ثنائيا ًوفي الإطار الأوروبي العربي الأوسع للحؤول دون تنفيذ قرار الضم وإيجاد أفق لإطلاق مفاوضات للتقدم نحو حل الصراع على أساس حل الدولتين والقانون الدولي.

وحذر الصفدي خلال الاتصالات من الخطر غير المسبوق الذي يمثله قرار الضم على كل الجهود السلمية وأكد ضرورة ترجمة الموقف الدولي الرافض للضم فعلاً مؤثراً يردعه.

وأكد الصفدي أهمية الموقف الفرنسي والألماني والأوروبي وشدد على أهمية استمرار الجهود المشتركة لتجنيب المنطقة تبعات القرار الذي سيقتل فرص تحقيق السلام العادل ويؤجج الصراع.


اقرأ أيضاً : الأردن يحجز مطعوم كورونا حال تصنيعه من إحدى شركات الأدوية


واستعرض الصفدي ولودريان التطورات في المنطقة وأكدا استمرار تنسيق المواقف في الجهود المستهدفة حل الأزمات الإقليمية وتحقيق الأمن والاستقرار. 

وفي هذا السياق أكد الصفدي ولودريان الذي يقوم حالياً بزيارة للعراق على أهمية دعم الحكومة العراقية في جهودها إعادة البناء وتكريس النصر الذي حققه العراق على الإرهاب وحماية أمنه وسيادته. 

واتفق الوزيران على استمرار التنسيق والتشاور ازاء التحديات الإقليمية وخصوصاً في ما يتعلق بالتحركات المستهدفة منع تنفيذ قرار الضم.‎

أخبار ذات صلة