كوريا الجنوبية تفتح تحقيقا حول شقيقة كيم جونغ اون

عربي دولي
نشر: 2020-07-16 14:51 آخر تحديث: 2020-07-16 14:51
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

فتح الادعاء العام في كوريا الجنوبية تحقيقا غير مسبوق حول شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بشأن تفجير بيونغ يانغ مكتب اتصال بين البلدين الشهر الماضي، على ما أعلن مسؤولون الخميس.


اقرأ أيضاً : السلطات الكورية الشمالية توجه أمرا "غريبا" لجنودها


وستؤدي الخطوة على الأرجح إلى إثارة غضب كوريا الشمالية المسلحة نووياً، والتي نددت بتصرفات جارتها الجنوبية مراراً خلال الأشهر الأخيرة، بما في ذلك توجيه إهانات شخصية إلى الرئيس مون جاي إن.

وأفادت متحدثة باسم منطقة وسط سيول وكالة فرانس برس أنّ المنطقة تلقت شكوى جنائية ضد كيم يو جونغ من محام ينشط في سيول وبدأت تحقيقا.

والشهر الماضي فجّرت بيونغ يانغ مكتب اتصال بين الكوريتين على جانبها من الحدود بعد أيام من تصريح كيم يو جونغ، أحد أقرب مستشاري شقيقها، أنّ المبنى "عديم الفائدة" ستتم رؤيته "قريبا وهو منهار تماما".

وقبل تدمير المكتب، أصدرت سلسلة من الإدانات اللاذعة لكوريا الجنوبية بسبب منشورات مناهضة للشمال، يرسلها المنشقون عبر الحدود شديدة التسليح.

وزادت الضغوط أكثر من خلال التهديد بإجراءات عسكرية ضد سيول، لكنها قالت فيما بعد إنها علقت تلك الخطط في تراجع مفاجئ للتوتر.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني