استنفار في مستشفيات لبنان بعد اصابة العشرات من كوادرها بكورونا

عربي دولي
نشر: 2020-07-12 11:06 آخر تحديث: 2020-07-12 11:35
عشرات الإصابات بكورونا بين الممرضين اللبنانيين.. والمستشفيات تستنفر
عشرات الإصابات بكورونا بين الممرضين اللبنانيين.. والمستشفيات تستنفر

استنفرت المستشفيات اللبنانية بعد تسجيل عشرات الإصابات بفيروس كورونا بين الممرضين.


اقرأ أيضاً : 66500 إصابة بكورونا في 24 ساعة بالولايات المتحدة


وباشرت الصحة اللبنانية، الأحد، بإجراء فحوصات فيروس كورونا في عدد من المستشفيات في مختلف المناطق اللبنانية، وذلك بعد تسجيل عشرات الإصابات في صفوف الممرضين والممرضات.

وعممت الوزارة على المستشفيات الحكومية، لإعداد الإقسام التي تم تجهيزها للمصابين بكورونا ابتداء من يوم غد الاثنين، بعدما سجل لبنان أعلى حصيلة للمصابين بكورونا منذ شباط الماضي، وهي 86 إصابة خلال 24 ساعة، بينها تسع عشرة إصابة بين الوافدين، وفق إحصاء رسمي صدر ليل أمس.

واشارت الوزارة إلى أن المصابين من الطاقم التمريضي في المستشفيات خالطوا مرضى ولم تظهر عليهم عوارض الفيروس، من بينهم نحو ثلاثين إصابة في صفوف الطاقم التمريضي لمستشفى الزهراء في بيروت.

وأعلنت قوى الأمن الداخلي في بلدتي البازورية وجبال البطم في مدينة صور جنوب لبنان، كمنطقتين مغلقتين بعد تسجيل عدد من الاصابات بفيروس كورونا فيهما. من جهته، قال وزير الصحة حسن حمد في تصريح صحافي، إن "ما أدى إلى ارتفاع الاصابات بكورونا خلال الايام الماضية هو فتح البلاد، سواء بالنسبة إلى الاغتراب أو السياحة، وداخلياً أمام بعض ضوابط التعبئة العامة، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة "التفلت" من إجراءات الوقاية.

واضاف إنه في الفترة الراهنة مصادر العدوى محددة، لذلك ستكون لدينا إجراءات موضوعية، كحجر الأحياء والمباني، علما بأن نسبة الإصابات في صفوف الوافدين لا تزال ضعيفة، لكن المشكلة هي في عدم انتظارهم صدور نتائج الفحوصات.

يشار الى ان العدد الاجمالي للإصابات بالكورونا في لبنان بلغ 2168 إصابة، من ضمنها 225 في الأيام الثلاثة الأخيرة.

أخبار ذات صلة