تطورات جديدة بجريمة مقتل طفلة فلسطينية على يد والدها في غزة

فلسطين
نشر: 2020-07-12 10:23 آخر تحديث: 2020-07-12 10:53
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

كشفت النيابة العامة الفلسطينية، بقطاع غزة الأحد، تطورات جديدة بجريمة مقتل طفلة فلسطينية على يد والدها في غزة.

وقالت النيابة العامة، في تحقيقاتها حول حادثة مقتل الطفلة آمال الجمالي(11 سنة) في منطقة التفاح شرق محافظة غزة، مؤكدة أن كل ما أشيع حول قضية مقتل الطفلة لم تثبت صحته. 


اقرأ أيضاً : فلسطيني يقتل طفلته "ضربا مبرحا" لطلبها رؤية والدتها المطلقة بغزة


وأوضحت النيابة العامة في بيانٍ لها نشرته وسائل إعلام فلسطينية محلية أنه "خلال التحقيقات لم يثبت أيٍ من الادعاءات التي أثيرت في وسائل التواصل الاجتماعي من النشطاء بشأن الواقعة وخلفياتها". 

وحسب البيان فإنه فور انتهاء تدقيق ملف القضية من الجهات المختصة، "سيُحال المتهم إلى القضاء، ويتم المطالبة بإيقاع أشد العقوبة بحقه وفقاً للقانون". 

وأمر النائب العام فتح "تحقيق مستقل حول بث الإشاعات وإثارة الرأي العام، وسيتم التعامل بحزم واتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من يثبت بحقه ذلك". 

ودعت "النيابة العامة" الفلسطينيين والنشطاء، إلى "تحري الدقة في والنشر، وعدم الانجرار إلى نقل الإشاعات وتضليل الرأي العام، ومتابعة المعلومات من الجهات المختصة". 

وتوفيت الطفلة "الجمالي" الخميس الماضي، بعد تعرضها للضرب المبرح على يد والدها.

أخبار ذات صلة