مصري يهشم رأس زوجته لغيرته الزائدة من نجاحها

هنا وهناك
نشر: 2020-07-10 15:05 آخر تحديث: 2020-07-10 15:08
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

أقامت سيدة مصرية، دعوى طلاق للضرر، أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، طالبت فيها بالتفريق بينهما، وذلك لخشيتها على نفسها بسبب عنف زوجها، واعتياده التعدى عليها ضربا، منذ زواجهما الذى دام 3 سنوات.


اقرأ أيضاً : الممثلة المصرية عبير بيبرس قاتلة زوجها تتحدث عن سبب جريمتها


وقالت في دعواها "زوجة مصاب بالغيرة المرضية، داوم على الإساءة لي بسبب منصبي الحالي بعملي وشعوره بالنقص بسبب تفوقي، واعتاد على الاستيلاء على راتبي، ومحاولته إجباري على تقديم الاستقالة، وذلك بعد أن تحجج بمرض والدته ورغبته برعايتي لها".

 وأضافت : "تزوجت رجلا لا يعرف الرحمة، يعشق المال، داوم على ابتزازي، حتى يستحوذ على راتبي، كان يطالبني بمصروف شهري 5 آلاف في الشهر ينفقه كيفما يشاء".

وتابعت الزوجة: "استولى على منقولاتي، وطردني من منزلي بعدما هشم رأسي، ولولا مساعدة الجيران لكنت فقدت حياتي بعدما أصبت بنزيف حاد، وأجهض الحمل".

وتابعت الزوجة البالغة من العمر 38 عاما، بمحكمة الأسرة: "رغم مكوث زوجي معي تحت سقف منزل واحد وإنفاقي عليه وأهله، إلا أنني فوجئت بدعوى تتهمنى بالنشوز، وبلاغات تتهمني بالتعدى عليه بالضرب بعد تزويره تقريرا طبيا، وشهادة الشهود، وإجباري تحت الإكراه بتوقيع كمبيالات تتجاوز قيمتها 300 ألف جنيه".

أخبار ذات صلة