العراق .. دموع وحزن وغضب بتشييع جثمان الهاشمي بعد اغتياله

عربي دولي
نشر: 2020-07-07 12:43 آخر تحديث: 2020-07-07 12:43
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

شيع العراقيون، الثلاثاء، جثمان الخبير الأمني هشام الهاشمي، الذي اغتاله مسلحون مجهولون مساء الاثنين، في حادثة أثارت موجة غضب داخل العراق وخارجه، حيث تعالت الأصوات المطالبة بالكشف عن منفذي العملية. 


اقرأ أيضاً : اغتيال المحلل السياسي العراقي هشام الهاشمي وسط بغداد.. فيديو


وحمل أصدقاء الهاشمي وأفراد عائلته نعشه على الأكتاف وساروا به نحو مثواه الأخير، في العاصمة بغداد،  وسط دموع الحزن والأسى على مقتله، الذي قوبل بتنديد محلي ودولي. 

وقال الباحث في الشأن الإيراني، سرمد البياتي، إن أصدقاء الهاشمي الذين لم يستفيقوا من صدمة اغتياله، يطالبون رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالكشف عن مرتكبي الجريمة، باعتباره شخصية عامة. 

واعتبر البياتي أن اغتياله كان بمثابة "اغتيال للاصوات الداعية لنزع سلاح الميليشيات".

وهزت حادثة اغتيال الهاشمي، المختصص في شؤون الجماعات المتطرفة والمسلحة، الرأي العراقي والدولي، بحسب زميله نجم القصاب. 

وقال القصاب إن حادثة الاغتيال ليست الأولى وقد لا تكون الأخيرة، إذا ما استمرت الميليشيات المسلحة بتهديد أمن العراقيين وفرض سطوة سلاحها على هيبة الدولة.

أخبار ذات صلة